شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إحياء الذكرى الأولى لـحركة 21 يناير العسكرية في لندن
2014-01-16 عدوليس

إحياء الذكرى الأولى لـحركة 21 يناير العسكرية في لندن

يستعد عدد من النشطاء السياسين والمدنيين الإريترين لإحياء الذكرى الأولى للعملية العسكرية التي نفذها مع عدد محدود من الجنود الشهيد العقيد سعيد علي حجاي في 21 يناير 2013م ، وقد دارت رحاها في مجمع وزارة الإعلام الإريترية ، واستشهد على إثرها العقيد حجاي والذي يعده الشعب الإريتري واحد من أبطاله . هذا ولم تقف الحركة عن الحد العسكري الإنقلابي بل أمتد زولها لتشمل الإعتقالات بعد ذلك رجالات من الصف الأول في الحزب الحاكم وكذا عدد كبير من كادرات الحزب وبعض العسكرين ، كما اربكت كل اركان الحكومة والدولة الإريترية لعدة اسابيع

فقد أعلن في لندن عن قيام ندوة مفتوحة حسب ما ورد في الإعلان ــ الذي استلمت عدوليس نسخة منه ــ وتدور حول ثلاثة محاور هي : 1/ من فورتو إلى النصر، الرؤية الإستراتيجية وآفاق المستقبل . 2/ أثر الحركة على الحراك السياسي الإريتري . 3/ كيفية تعاطي النظام مع المعارضة الإريترية في الداخل والخارج . وسوف يتناول ذلك كل من : اسفاو برهي ، فيتؤوم مبرهتو ، عبد الرحمن السيد ، صلاح ابوراي ، سلام كيداني ،وفيروز كاسي . وذلك يوم 26 يناير 2014م في قاعة أبرار في لندن . يذكر ان الكثير من الفاعليات الشعبية تستعد لاحياء هذه الذكري في كل مدن وعواصم العالم والتي ألهبت مشاعر الناس وذكرتهم بإن التغييرمن سنن الحياة .

إخترنا لكم

الجيش الاريتري وتهم ارتكاب فظاعات في تقراي !! بقلم / فتحي عثمان

في السنة الثانية والأخيرة من امتحانات الماجستير، خاطبنا أحد الأساتذة مودعا: " لقد تعلمتم معنى الحروب ومآسيها، فأخرجوا الآن للحديث عن السلام ومحاسنه." وبقدر ما بدت نصيحته أبويه حادبة فقد كانت أيضا تعكس روح الثقة في التأهيل الذي قدمه المقرر المستحدث في الجامعات حينها، وهو تخصص دبلوماسية السلام والتنمية المستدامة، وهو تخصص يقوم على إعادة بناء المجتمعات بعد الحروب عبر استخدام المناهج المتداخلة: الدبلوماسية والقانون الدولي الإنساني "إتفاقيات جنيف لحماية المدنيين أثناء النزاع المسلح والبروتوكولات الإضافية" والعلوم الإنسانية. واستجابة لنصيحة معلمي سأقدم مساهمة تحت عنوان المقال أعلاه، وهي ليست مساهمة العالم الخبير، ولكن جهد الطالب الفكير.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.