شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← اريتريا تواصل احتجاز أكثر من 400 صياد يمني وتفرج عن 132 آخرين
2014-01-23 عدوليس

اريتريا تواصل احتجاز أكثر من 400 صياد يمني وتفرج عن 132 آخرين

المصدر:وكالات - قال القائم بأعمال سفارة اليمن بأسمرة محمد عبد القادر العزاني إن السلطات الإريترية أفرجت يوم الاثنين الماضي عن 132 صيادا يمنيا كانوا محتجزين لديها وتوجهوا نحو اليمن عقب خروجهم.

وما تزال القوات الإرتيرية تحتجز ما يقارب 400 صياد يمني في ظروف معاملة قاسية جداً. وبحسب وكالة الانباء اليمنية سبأ فإن الإفراج جاء بعد متابعة مستمرة من قبل السفارة اليمنية وتواصلها مع قيادة القوات البحرية الإريترية .
واكد العزاني أن جهود المتابعة مستمرة حاليا مع قيادة القوات البحرية الإريترية للإفراج عن بقية الصيادين اليمنيين المحتجزين.
وبحسب إحصائيات رسمية فإن عدد من تم الافراج عنهم إلى الان على دفعات متفرقه وصل إلى 1673 صياد.
وتحتجر قوات خفر السواحل الإرتيرية صيادين يمنيين بشكل مستمر بسبب ما قالت إنه تجاوز الصيادين المياه الاقليمية اليمنية ودخولهم في مناطق محظوره خاصة بهم.
ولا تعمل الحكومة بشكل جدي على حل مشاكل الصيادين الذين يقعون في إيدي قوات إرتيريا والتي تحجزهم لأشهر طويلة ويتم معالتهم بشكل غير لائق وتتحدث تقارير عن استخدام من يقبض عليهم كمنظفين للمراحيض والاماكن القذرة فضلاً عن التعامل الجلف بحقهم.

إخترنا لكم

الجيش الاريتري وتهم ارتكاب فظاعات في تقراي !! بقلم / فتحي عثمان

في السنة الثانية والأخيرة من امتحانات الماجستير، خاطبنا أحد الأساتذة مودعا: " لقد تعلمتم معنى الحروب ومآسيها، فأخرجوا الآن للحديث عن السلام ومحاسنه." وبقدر ما بدت نصيحته أبويه حادبة فقد كانت أيضا تعكس روح الثقة في التأهيل الذي قدمه المقرر المستحدث في الجامعات حينها، وهو تخصص دبلوماسية السلام والتنمية المستدامة، وهو تخصص يقوم على إعادة بناء المجتمعات بعد الحروب عبر استخدام المناهج المتداخلة: الدبلوماسية والقانون الدولي الإنساني "إتفاقيات جنيف لحماية المدنيين أثناء النزاع المسلح والبروتوكولات الإضافية" والعلوم الإنسانية. واستجابة لنصيحة معلمي سأقدم مساهمة تحت عنوان المقال أعلاه، وهي ليست مساهمة العالم الخبير، ولكن جهد الطالب الفكير.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.