شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← موقع إلكتروني إريتري جديد
2014-02-08 عدوليس

موقع إلكتروني إريتري جديد

دخل موقع ( مبادرة ) الالكتورني حيز التجربة منذ ساعات ، ليكون أضافة نوعية للإعلام الإريتري المعارض حسب طموح إدارته . ففي صدر الصفحة الرئيسية للموقع كتب أصحاب الموقع معرفين به :

(( تعود فكرة تأسيس موقع ” مبادرة” لنقاشات جرت بين مجموعة من المهتمين لعدة أشهر حول ضرورة إيجاد نافذة إعلامية وثقافية بمواصفات محددة.
نافذة تكون مساحة حرة للنقاش حول القضايا الوطنية، فأي متابع يدرك هول المتاهة التي أدخلتنا إليها الديكتاتورية بعد أن همشت جماعات وطنية، ارتكبت انتهاكات فظيعة لحقوق الإنسان، أفقرت المواطنين واستخدمت موارد الدولة المحدودة في الإنفاق على أدوات بطشها وعلى حروب خاسرة وغير مبررة وقد يكون الأسوأ فشلها في بناء مؤسسات الدولة الضرورية للمحافظة على كياننا الوطني في مواجهة أية تهديدات محتملة. لقد خلقت تلك السياسات حالة من الضبابية واليأس وفككت الوحدة الوطنية للحد الذي صار من السهل التشكيك في مشروعية وجودنا كشعب. يتطلع موقع ( مبادرة) من خلال الرصد والتحليل، للمساهمة في بلورة حلول وطنية لتلك المشكلات والمشاركة في رسم خارطة طريق للمستقبل تجنب إريتريا مخاطر الانزلاق إلى هاوية الانشطار وعدم الاستقرار، وتمهد الطريق لقيام نظام ديمقراطي عادل يحقق الطموحات المشروعة للشعب الإريتري ويؤسس لتعاون مثمر مع المحيط الإقليمي.
ويدخل في اهتمام الموقع “الثقافة” في تجلياتها المختلفة حيث يطمح في الترويج للإبداع الإريتري من خلال نشر النصوص ونقدها، وجعل الموقع ساحة للحوار حول هموم الإبداع والمبدعين في إريتريا ومنطقة القرن الأفريقي.
وسيهتم موقع ” مبادرة” بالتحديات الإستراتيجية التي تواجه منطقة القرن الأفريقي وعلى وجه الخصوص؛ تلك المتعلقة بالسلام، الاستقرار، التحول الديمقراطي، التنمية والتعاون الإقليمي، من خلال نشر التقارير والتحليلات والبحوث.
إطلاق اسم ” مبادرة” على الموقع - الاسم الذي كانت تحمله نشرة كانت تصدرها جماعة مبادرة الإريترية في النصف الثاني من تسعينات القرن الماضي- قصد منه إظهار التقدير لجدية وفعالية النقاشات التي أثارتها تلك النشرة وليس فيه أي تبن لوجهات النظر التي كانت روجت لها النشرة أو الجماعة فمنطلقات الموقع وأهدافه مشار إليها بشكل واضح في تعريفه لنفسه تحت عنوان: من نحن؟
وسنعتبر الصدور الحالي، ولوقت ما، تجريبي على مستوي الشكل والمضمون آملين أن يكون الموقع في كل الأوقات إضافة مفيدة في عالم النشر الإلكتروني الإريتري والإقليمي.)) . عدوليس ترحب بموقع مبادرة وتعلن إستعدادها التام للتعاون والتنسيق من أجل خدمة قضايا الإنسان الإريتري الكبرى ن وإدارة حوار بناء بين مكونات الشعب الإريتري .

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.