شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الطلاب الإريتريون بالخرطوم ينظمون مهرجاناً احتفائياً بحجي جابر
2014-02-22 عدوليس

الطلاب الإريتريون بالخرطوم ينظمون مهرجاناً احتفائياً بحجي جابر

الخرطوم : عدوليس - نظم الاتحاد العام للطلاب الإريتريين في السودان مهرجاناً احتفائياً بالروائي حجي جابر مساء أمس الجمعة بالخرطوم ، و اشتمل المهرجان على كلمات احتفائية وفقرات غنائية وترفيهية ، وفقرة تكريمية ، بالإضافة للتوقيع على رواية مرسى فاطمة .

يأتي المهرجان الإحتفائي على هامش زياة حجي جابر للخرطوم للمشاركة في فعاليات جائزة الطيب صالح للإبداع الكتابي في نسختها الرابعة تحت رعاية شركة زين للاتصالات حيث أدلى جابر بشهادته ضمن عدد من الروائيين من عدد اقطار العالم .
و عبر حجي جابر خلال المهرجان الاحتفائي عن سعادته للاحتفاء الكبير الذي وجده في السودان مبيناً أن هذا يرجع لسماحة السودانيين ، مشيداً بالجهة المنظمة للمهرجان المتمثلة في الاتحاد العام للطلاب الارتريين بالسودان.
وكانت فاتحة المهرجان لكة ألقاها رئيس الاتحاد ، خالد اسماعيل مشيداً بالروائي حجي جابر وروايتيه مشيراً إلى إسهامه في الإعلاء من شأن وطنه من خلال منتوجه الابداعي ، وتحدث عن جذور اللغة العربية في اريتريا وعلاقاتها باللغات الأخرى .
وتحدث خلال المهرجان د.محمد المهدي بشرى – كاتب سوداني وعضو إدارة جائزة الطيب صالح للإبداع الكتابي -مشيداً بالأعمال الروائية لحجي جابر ( سمراويت ، مرسى فاطمة ) ووعد بأنه سيسعى إلى تبني طباعة الروايتين في السودان بواسطة شركة زين .
الأستاذ نادر السماني رحب بالمحتفى به باسم الكتاب السودانيين مبيناً أنه تعرف على الإبداع الإريتري من خلال الشاعر محمد مدني والقاص جمال همد ، ووعد باستضافة المناشط الثقافية الارترية بمقر اتحاد الكتاب السودانيين .
الفنان البيجاوي يحيى أدروب أشاد بالروائي حجي جابر وأخلاقه وتواضعه الجم واستماعه للآراء الناقدة بصدر رحب و قال إنه على الطريق الصحيح وسيعتلي موقعه الطبيعي في مجال الابداع .
وتحدث في الأمسية كل من د.حامد محمد ، أ.رمضان محمد نور ، د.عبد الرحمن محمد علي ، جعفر وسكه ، عبد الكريم فايد ، بالإضافة للطيب عبد السلام من إذاعة البيت السوداني . مشيدين بالأعمال الروائية لحجي جابر .
وازدانت الأمسية بمشاركة الفنان أحمد عثمان ( ود الشيخ ) عبر عدد من روائعه ، كما شارك في الأمسية المبدع ناصر أدروب بنكاته المحببة وسخريته اللاذعة .
يذكر أن رواية مرسى افاطمة المعروضة في مكان المهرجان قد نفدت قبل بدايته ولم يتمكن الكثيرون من الحصول عليها .

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.