شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← جيبوتى تسلم 267 شخصا من إريتريا إلى المفوضية العليا للاجئين
2014-04-16 عدوليس

جيبوتى تسلم 267 شخصا من إريتريا إلى المفوضية العليا للاجئين

المصدر:أش أ، عدوليس -أعلن مستشار رئاسى بجيبوتى أن حكومته قامت بتسليم 267 شخصا من إريتريا إلى المفوضية العليا لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وكانت الناشطة الحقوقية إيلسا جروم قد قامت بإضراب عن الطعام أمام مقر مفوضية اللاجئين بجنيف مطالبة بإطلاق سراح اللاجئين المحتجزين في سجن نقد بجيبوتي لسنوات . ونقل مركز " والتا " الإعلامى الإثيوبى عن المستشار نجيب على طاهر، توضيحه " أن هؤلاء الأشخاص كان قد تم اعتقالهم أثناء النزاع الحدودى بين البلدين خلال عام 2008، وأن بعضهم كانوا منشقين عسكريين وبعضهم أسرى حرب". وأضاف طاهر "أن هؤلاء الإريتريين كانوا خاضعين من الناحية الفنية لحماية جيبوتى، وأن هناك 19 آخرين من أسرى الحرب خاضعين أيضا لحمايتنا، وجعلناهم يتحدثوا إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر من أجل تسهيل إعادتهم إلى بلادهم" وتابع " إننا نفعل ذلك على الرغم من أننا لم نسمع أبداً عن وجود أسرى حرب تابعين لجيبوتي". وأشار المركز الإعلامى الإثيوبى إلى أن جيبوتى وإريتريا كانتا قد تنازعتا مرتين بشأن الحدود، وكادتا تدخلان فى حرب خلال عام 1996 بعد أن اتهم مسئول من جيبوتى فى ذلك الوقت إريتريا بقصف بلدة راس دوميرا، وبعد ذلك اتهمت إريتريا فى عام 1999 جيبوتى بالانحياز إلى جانب إثيوبيا ضدها، بينما اتهمت جيبوتى آنذاك أريتريا بدعم المتمردين الذين يقاتلون ضد حكومتها، ثم وقعت اشتباكات بين الجانبين خلال شهر يونيو عام 2008. شاهد المحتوى الأصلي علي بوابة الفجر الاليكترونية - جيبوتى تسلم 267 شخصا من إريتريا إلى المفوضية العليا للاجئين

إخترنا لكم

الفشقة ونذر الحرب ! بقلم/ صالح م. تيدروس

في الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر نقلت الينا الأخبار فشل المفاوضات السودانية الاثيوبية حول ترسيم الحدود بين البلدين في منطقة الفشقة حيث أفادت مصادر سودانية بان الوفد الاثيوبي طلب انسحاب الجيش السوداني من المناطق التي استولى عليها في حين رفض الجانب السوداني هذا الطلب على خلفية ان الجيش السوداني يتحرك داخل أراضيه السيادية وان الحدود مرسومة منذ العام 1903 الامر الذي أدى الى فشل التفاوض بين البلدين.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.