شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← بيان من ناشطين سياسيين وحقوقين في بريطانيا حول ما سُمي بسيمنار أبناء المنخفضات 20 ابريل 2014
2014-04-20 عدوليس

بيان من ناشطين سياسيين وحقوقين في بريطانيا حول ما سُمي بسيمنار أبناء المنخفضات 20 ابريل 2014

عقد في لندن يوم 29 مارس سيمنار باسم "أبناء المنخفضات" وأصدر السيمنار ورقة وأعلن عن تأسيس رابطة باسم أبناء المنطقة التي حمل اسمها. وبما أننا نعيش في نفس البلد الذي عُقد فيه السيمنار( بريطانيا) فقد رأينا لزاماً علينا أن نقول كلمتنا حول هذا الحدث حتى لا يفسر صمتنا بأننا طرف فيه أو إننا نؤيد ما ذهب إليه الذين عقدوه.

نحن؛ ناشطون سياسيون وحقوقيون نقيم في بريطانيا، من منطلق الوفاء لشهداء نضال شعبنا من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة، معتزين بتاريخ وإرث الآباء الذين وضعوا لبنات هذا الوطن وقدموا في سبيل قيامه تضحيات عظيمة، وحرصاً منا على وحدة شعبنا واستقرار بلادنا ولإيماننا العميق بقدرة شعبنا على هزيمة الديكتاتورية وبناء نظام عادل يوفر المساواة ويرفع المظالم كافة، نثبت فيما يلي رأينا حول السيمنار المذكور وما خرج عنه من تصورات:
- إننا نرى في عقد هذا السيمنار والورقة الصادرة عنه هروب من النضال الحقيقي من أجل مصالح وحقوق أبناء المنخفضات وبقية مكونات الشعب الإريتري فالعدالة في إريتريا إنما تتحقق بالنضال المشترك لإسقاط النظام وبناء نظام عادل تُكفل فيه حقوق متساوية للجميع في الدستور والقوانين وحيث يتم تقديم المسؤولين عن الفظائع التي ارتُكبت ضد الشعب الإريتري لمحاكمات عادلة ويتم فيه تعويض المتضررين.
3- إن أبناء المنطقة يناضلون منذ سنوات طويلة مع غيرهم داخل أطر التنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني التي قدمت تضحيات عظيمة من أجل حقوقهم.
4- إن المسؤولية الوطنية تحتم علينا التحذير من مثل هذه التوجهات التي قد تهدد وحدة مكونات المجتمع الإريتري وتؤدي إلى زرع الفتنة بين قوى المعارضة بدلاً من الدعوة لوحدتها. وندعو القوى الوطنية إلى عدم الانشغال عن مسؤوليتها في تحقيق وحدتها حول برنامج شامل للتغيير يضمن قيام نظام ديمقراطي عادل ويحافظ على وحدة شعبنا ويجنب بلادنا شرور التمزق والانهيار.
عاش الشعب الإريتري
عاشت إريتريا حرة ومستقلة
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
العار للديكتاتورية والاستبداد
بنضالنا المشترك نهزم الديكتاتورية ونبني الوطن الذي حلم وضحى من أجله شهداؤنا
الموقعون:
1- محمد علي لباب
2- حمد محمد سعيد كل
3- فسها عقباماريام
4- آمال علي
5- عبدالله هيجي
6- ياسين محمد عبدالله
7- عبد الرحمن السيد
8- حامد ضرار
9- إدريس همد آدم
10- صلاح أبوراي
11- محمد علي فايد
12- خالد كجراي
13- الأستاذ أحمد ادريس
14- الدكتور عبدالقادر داوود
15- خالد ابراهيم
16- محمد طاهر دبساي
17- محمد عبده عمر
18- عبدالرحمن قدم
19- محمد نور "بركان"
20- يوسف سليمان
21- إدريس ادحنه
22- إبراهيم عمر
23- عبدالحكيم عبدالنور
24- عمر سليمان
25- نوري محمد عبدالله
26- مصطفى كردي
27- منصور عمر
28- جمال سعيد
29- عبد الفتاح الخليفة
30ـ صلاح الزين

إخترنا لكم

افورقي في الخرطوم .. الحنين الى الماضي !. بقلم / احمد ابو تيسير

جاءت زيارة افورقي الى الخرطوم السبت الـ14 سبتمبر ولقاءه بالمسئولين السودانيين في محاولة يائسة للعودة الي دائرة التأثير في الساحة السياسية السودانية بعد أن كاد يفقد او بالأصح فقد كل أوراق المناورة في ملفات علاقاته بالقوى السياسية السودانية إثر التغييرات الاستراتيجية المتلاحقة في علاقات السودان الإقليمية والدولية نتيجة نجاح ثورة الشعب السوداني في اقتلاع اسوء نظام عرفته القارة الافريقية.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.