شريط الأخبار
الرئيسيةمنبر الحوار ← وصول 690 طالب لجوء الى صقلية و400 آخرون في طريقهم اليها
2014-05-02 عدوليس

وصول 690 طالب لجوء الى صقلية و400 آخرون في طريقهم اليها

المصدر: أ ف ب - وصل زورقان على متنهما 690 مهاجرا غير شرعي الى جزيرة صقلية الايطالية الخميس فيما ينتظر وصول 400 آخرين فجر الجمعة، كما افادت وسائل اعلام محلية.

وافادت المصادر ان زورقا تابعا لخفر السواحل وصل الى مسينا في صقلية وعلى متنه 266 مهاجرا غير شرعي، بينهم 45 قاصرا والعديد من النساء الحوامل وستة اشخاص آخرين استدعت حالتهم الصحية نقلهم الى المستشفى.
واضافت ان سفينة اخرى على متنها 424 مهاجرا غير شرعي، غالبيتهم من اريتريا واثيوبيا ومالي ونيجيريا وسوريا وتونس وصلت الى تراباني في صقلية ايضا. ومن بين هؤلاء 83 قاصرا.
واضافة الى هؤلاء، هناك 400 مهاجر غير شرعي في طريقهم الى باليرمو، عاصمة الجزيرة الايطالية، وينتظر ان يصل مركبهم فجر الجمعة.
وبسبب تدفق المهاجرين غير الشرعيين على السواحل الايطالية بوتيرة شبه يومية، اعلنت وزارة الداخلية حال الطوارئ في هذا المجال وطلبت المساعدة من الاتحاد الاوروبي.
ووصل الى ايطاليا منذ مطلع العام اكثر من 22 الف مهاجر غير شرعي، اي عشرة اضعاف المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا الى البلاد في الفترة نفسها من العام السابق.

إخترنا لكم

جنوب السودان والحلم المؤجَّل: ملاحظات أولوية في الذكرى الثامنة (1-2) .. بقلم: ماد قبريال

دأبت قبل أربع سنوات على كتابة مقالة توثيقية مع حلول ذكرى إعلان قيام دولة جنوب السودان، ولكن حالت كثرة المشغولات هذه المرة من إنجاز المقال في الوقت المحدد، وكذلك لإتمام قراءة بعض المصادر الأساسية قبل الشروع في إعداد المقال ونّشره. وتأتي هذه المساهمة تكملةً لسلسلة المقالات السالفة الذكر، من حيث الفكرة الرئيسية التي أحاول إيصالها، بمنظور نقدي، قائم على التزام مسبق بضرورة تدوين هذه الفترة الحرجة من تاريخنا السياسي، وحاجتنا للتوثيق المستمر لأحداث الزمن الراهن. ولابد لي من الاعتراف هنا، بصعوبة توثيق التاريخ الراهن، لسببين. أولا، لستُ متخصصًا في علم التاريخ والكتابة التاريخية. أما الثاني، لتداخل أحداث التاريخ الراهن، بالواقع الراهنة من حيث الاستمرارية، وتباين الرأي بين الذاتي والموضوعي في مثل هذه الحالات، وذلك دون الدخول في الجدل المنهجي والمفاهيمي بشأن إشكالية التاريخ الراهن عند المتخصصين.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.