شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← عشرات اللاجئين الإريتريين الى اليمن بينهم نساء واطفال يبيتون فى العراء
2014-05-03 عدوليس

عشرات اللاجئين الإريتريين الى اليمن بينهم نساء واطفال يبيتون فى العراء

المصدر: صنعاء برس - امضى 216 من اللاجئين الارتريين بينهم نساء اثنتان منهن حوامل واطفال احدهم (8 شهور) امس الاول ليلتهم فى العراء وسط هطول الأمطار فى العاصمة اليمنية صنعاء.

وكانت المفوضية العليا لشؤون الاجئين بالتعاون مع السلطات اليمنية قد نقلت هولاء اللاجئين بتاريخ 11 فبراير 2014 من سجن الحديدة الى عدد من الفنادق بصنعاء بهدف اعادة توطينهم في بلد ثالث.
وعبر اللاجئون عن صدمتهم من قرار مكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين باليمن التخلى عن مسؤلياته فى توفير الحماية لهم خاصة ان معظمهم من شريحة الشباب الهاربون من الخدمة الالزامية فى ارتريا .وقال احدهم : " اصبحنا مشردين نجوب الشوارع والازقة بحثا عن الطعام والدواء".
وناشدت منظمة اريتيريه المنظمات الحقوقية والانسانية الارترية والجاليات الارترية فى المهجر لتقديم المعونة العاجلة لاخوننا اللاجئين فى اليمن.

إخترنا لكم

اريتريا : نحو الإصلاح السياسي أم " تقراي" الكبرى ! (2/3) صلاح ابوراي _ لندن

... من نافل القول ان لهذا التغيير الكبير الذي طال اثيوبيا اعداء وهم حكام "تقراي" الذي قام الحراك ضدهم وقضى على سلطتهم ولم يذرف احدا الدموع على رحيهلم أو يأسف على سقوطهم. وقد قامت نخبة "التقراي" بخطوة مميزة وذلك باقامة ندوات حوارية Tigray Forum دعت اليها كل النخب من الداخل والخارج تحت عنوان " تجراي الى اين" وعناوين اخرى مختلفة في خطوة قصدت الحفاظ على التماسك الداخلي واستيعاب الصدمة حتى لا يدخل الاقليم في مرحلة " جلد الذات التي تسبق حالة الانقسام والتشتت" وبالرغم من ثقل اوزان الحضور سياسيا وعلميا إلا اننا لم نشهد وقفات حقيقية حول الاسباب التي ادت الى خسران السلطة أو الى تفسير مقنع للحالة التي وصلوا اليها حيث تعرض شعبهم الى البغض والكراهية بل طالتهم التصفية الجسدية وعادت جموع غفيرة من شتى انحاء البلاد الى تجراي حتى لا تطالهم تصفيات عرقية. لقد ترك حزب "التقراي" جرحا غائرا في نفوس الشعب الاثيوبي بمختلف اطيافه وقومياته وخلفوا وراؤهم تاريخا دمويا من الابادة الجماعية والتصفيات العرقية، كما خلفت مئات الالاف من السجناء والمعتقلين لمدد بعمر حكمهم. ولم يتركو احدا لم يحمل ضدهم السلاح في اثيوبيا.!


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.