شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← حشكب ابو راشد يعلق وساماً رفيعاً في صدر الطبقة العاملة الارترية
2005-04-04 حشكب ابو راشد يعلق وساماً رفيعاً في صدر الطبقة العاملة الارترية

حشكب ابو راشد يعلق وساماً رفيعاً في صدر الطبقة العاملة الارترية

منح الاتحاد الدولي لنقابات عمال العرب وسام الاتحاد للنقابي الارتري الراحل ادريس عثمان حشكب ضمن مجموعة من النقابين العرب تكريما لدوره الكبير في تعزيز علاقات الاتحاد العام لنقابات عمال ارتريا

الرائد في تكريس جهده من اجل النضال الارتري ايام الكفاح المسلح ودوره البناء من اجل العمال الارتريين وذلك على هامش انعقاد المؤتمر العام السابع للاتحاد والذي عقد بدمشق في الفترة من 18 الى 21 ديسمبر 2004م . ويعتبر الفقيد الراحل ادريس حشكب واحد من المناضلين الارتريين الذين كرسوا كل وقتهم وجهدهم من اجل النضال الارتري مساهماً في كل المحطات الكبري في تاريخ جبهة التحرير الارترية ورئيساً للاتحاد العمال لعمال إرتريا حتى التحاقه بالرفيق الاعلى في 18يناير 2001 م في الجماهيرية الليبية . هذا وقد شارك في المؤتمر وفد على المستوى رئاسة الامين العام للاتحاد السيد محمد على الفقية ونائبة السيد احمد موسى محمد ، وحسب تصريحات الامين العام انهم استطاعوا تحقيق الكثير من المكاسب داخا المؤتمر واروقته كما الكثير من القضايا الارترية عامة والعمالية بشكل خاص وجدت طريقها في قرارات وتوصيات المؤتمر. ويعتبر الاتحاد العام لنقايات عمال ارتريا المنظمة الوحيدة التي ظلت تحتفظ بعضويتها في المنظمات العربية .

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.