شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إسدال الستار على مفوضية الإنتخابات في أسمرا
2014-05-18 عدوليس ـ خاص ـ

إسدال الستار على مفوضية الإنتخابات في أسمرا

في خطوة أعتبرت إسدال الستار على رمز شكلي للديمقراطية وكذا شخصية رمضان محمد نور انزلت اللافته المعنونة بـ (مفوضية الانتخابات الوطنية) بعد سنوات من تصدرها المبنى العتيق لمديرية حماسين سابقا أو ما يُعرف بمبنى (الكمسارياتو ) .

هذه المفوضية الأسمية والتي لم تمارس صلاحياتها إلا مرة لم تتكرر ، كان يشرف عليها المناضل التاريخي رمضان محمد نور والذي أجبر على تقديم إستقالته من جميع مناصبه الحكومية والحزبية في مؤتمر الحزب الثالث في 1994م . تأتي هذه الخطوة الشكلية تأكيدا لما ردده رأس اسياس أفورقي في وسائل الإعلام مؤخرا من ان الديمقراطية والتعددية والحريات العامة حلم لايتحقق على الأرض وليحلم به من يشاء ! . سكان العاصمة أسمرا لم تدهشهم الخطوة ، بل عبر البعض منهم عن مخاوفه من تعديلات ربما تطال المبنى المصمم على الطراز الإيطالي العتيق ، في الوقت الذي يردد البعض من المقربين من دوائر الحكم ان المبنى ستشغله وزارة الحكومات المحلية الفاقد للصلاحية منذ ان غادرها الوزير المعتقل محمود احمد شريفو .

إخترنا لكم

الجولة الفنية لمدينة كسلا وحادثة إختطاف عثمان عبد الرحيم ! الحلقة ( 6) ! بقلم / عبد الله أندول

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الفرقة في جولاتها الداخلية التي غطت معسكرات "حشنيت ولكوييب ومعلاب " وفي إحتفالات تحرير أغردات وعيد الثورة وعيد العمال، تقرر أجراء جولة فنية خارجية تشمل مدينتي كسلا والخرطوم السودانيتين إضافة إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى، وعليه غادرت الفرقة الميدان بكامل أدواتها وعديدها في بدايات العام 1978 ووصلت إلى مدينة كسلا، ومنها إستهلت رحلتها الخارجية وهي تحمل على عاتقها شعلة الفن والتراث الأرتري الشعبي والثوري لتعرضه على الشعوب الشقيقة والصديقة المساندة للثورة الأرترية ، وهكذا وصلنا الى محطتنا الأولى ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل الفقرات الإناشادية والعروض الفنية بإجادة وإتقان من أجل عكس معاناة الشعب الأرتري وصموده وإنتصارات ثورته المجيدة ، وكان يحدونا الأمل أن نحقق من خلال كل ذلك المزيد من النجاحات والمكاسب لصالح قضية الشعب الإريتري العالدلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.