شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← بتكوين لجنة تسير ..إنشقاق في جبهة الانقاذ الإريترية
2014-05-19 عدوليس ـ أديس ابابا ـ ملبورن ( خاص )

بتكوين لجنة تسير ..إنشقاق في جبهة الانقاذ الإريترية

باختيار لجنة تنفيذية مصغرة لتسيير الأعمال برئاسة الدكتور هبتي تسفاماريام وعزل الرئيس عقباإزقي دبوس من موقعه ، ينحصر دورها في ،، تفعيل القنوات التنظيمية وإشاعة الثقة في صفوف أعضاء التنظيم.،، حسب منطوق التصريح الصحفي الموقع بإسم مكتب إعلام التنظيم الصادر عقب إنفضاض إجتماع المجلس التشريعي الطاريء للجبهة ، والذي قرر الاجتماع أن يعقد المؤتمر الثالث للتنظيم خلال عام واحد وخول الهيئة التنفيذية بمسؤولية اختيار لجنة تحضيرية للمؤتمر القادم.

الإجتماع الطاريء للمجلس التشريعي لجبهة الانقاذ الوطني الإريترية أنهى اعمالة بتاريخ 14 مايو 2014م حسب التصريح الصحفي الذي تحدث عن دور مهيمن لرئيس اللجنة التنفيذية (عقبا إزقي دبوس ) مورد عدد من ما سماها التصريح بإنتهاكات وتجاوزات ، أدت لتقديم ثلاثة من اللجنة التنفيذية إستقالاتهم . كما اعلن التصريح عن فشل سكرتارية المجلس في التوصل لحل مع (مع المجموعة الصغيرة التي يقودها رئيس الهيئة التنفيذية) حسب رأي التصريح . هذا ولم يصدر الطرف الذي يقوده الرئيس أي تصريح حتى الآن . هذا التصريح يعتبر اعلانا مؤكد لإنشقاق في جسم التنظيم. سينعكس كعامل جديد في المشكلات التي تعانيها المعارضة الإريترية حسب راي متابع للمعارضة الإريترية .ويأتي هذا الحدث عقب مرور أكثر من اربعين يوما من رحيل المناضل احمد محمد ناصر الرئيس السابق للتنظيم. هذا وتجري عدوليس إتصالاتها الآن من اجل إجراء حوار مطول مع رئيسي الجهاز التشريعي والتنفيذي للتنظيم من أجل توضيح ملابسات وحيثيات القرارات التي أتخذها المجلس وتأثيرها على وحدة التنظيم وتماسكة .

إخترنا لكم

الجولة الفنية لمدينة كسلا وحادثة إختطاف عثمان عبد الرحيم ! الحلقة ( 6) ! بقلم / عبد الله أندول

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الفرقة في جولاتها الداخلية التي غطت معسكرات "حشنيت ولكوييب ومعلاب " وفي إحتفالات تحرير أغردات وعيد الثورة وعيد العمال، تقرر أجراء جولة فنية خارجية تشمل مدينتي كسلا والخرطوم السودانيتين إضافة إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى، وعليه غادرت الفرقة الميدان بكامل أدواتها وعديدها في بدايات العام 1978 ووصلت إلى مدينة كسلا، ومنها إستهلت رحلتها الخارجية وهي تحمل على عاتقها شعلة الفن والتراث الأرتري الشعبي والثوري لتعرضه على الشعوب الشقيقة والصديقة المساندة للثورة الأرترية ، وهكذا وصلنا الى محطتنا الأولى ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل الفقرات الإناشادية والعروض الفنية بإجادة وإتقان من أجل عكس معاناة الشعب الأرتري وصموده وإنتصارات ثورته المجيدة ، وكان يحدونا الأمل أن نحقق من خلال كل ذلك المزيد من النجاحات والمكاسب لصالح قضية الشعب الإريتري العالدلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.