شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← مجمع وزارة الإعلام تحت الحراسة الخاصة
2014-08-14 عدوليس ـ ملبورن ـ إذاعة المنتدى ومصادر

مجمع وزارة الإعلام تحت الحراسة الخاصة

في خطوة ملفته ، وفي ذات خطوات تصفية ما سُمي بالجيش الشعبي ، تم إستبدال الوحدات التابعة له في حراسة بعض المنشآت الهامة كمجمع وزارة الإعلام تحت حراسة الوحدات الخاصة التي تأتمر بأمر الفريق فليبوس ولد يوهنس وتعرف بـ ( قوات الطليعة ) وهي وحدات ذات تدريب عالي و تكلف عادة بالمهمات الخاصة فهي التي تعاملت مع حركة 21 يناير ،وكذا تقوم الآن بتصفية ما سُمي بالجيش الشعبي ، وعزلت قائده العميد تخلي منجوس ،وإعتقلت عدد كبير من قادته .

وحسب الخبر الذي أوردته إذاعة المنتدى المعارضة اليوم الأربعاء 14 أغسطس ان الخطوة تأتي من تنامي شكوك تنتاب الحكومة من إمكانية تحركات داخل الجيش وضمان عدم تكرار احداث مشابهة لما حدث في فورتو في يناير من العام 2013م .
وتشير الإذاعة ان حراسة مبنى وزارة الإعلام وحوله كانت تناط لأفراد من الجيش الشعبي من المنتسوبين للوزارة وموظفيها .
هذا وقد أفاد متابع لصيق بالاحداث لـ ( عدوليس ) ان هذه الخطوة تعتبر تأكيدا لما قاله الفريق فليبوس ولد يوهنس رئيس هيئة الاركان العامة من أنه سوف يعيد لوزارة الدفاع هيبتها ، وهو لا يتحرك إلا بالتنسيق مع مكتب الرئيس أسياس افورقي حسب تعبيرالمتابع .

إخترنا لكم

إريتريا : نحو الاصلاح السياسي أم تقراي الكبرى ..! (3/3) صلاح ابوراي _ لندن

... تناولت في الحلقة الأولى التغييرات الدراماتيكية في اثيوبيا وكيف انها جذرية ومنتوج شعبي قابلت تطلعات الشعب الاثيوبي وقواه السياسية كما مثلت عهد جديد لكافة المعارضة الاثيوبية فقبلت التغيير وعادت الى بلادها للاسهام في المناخ الديمقراطي الذي اوجدته ثورتهم الشبابية وتراكم نضالاتهم ودماء شهدائهم ، عهد انعتاق جديد بزع في اثيوبيا، يمثل مركز اشعاع للديمقراطية في المنطقة. ومهما يكن من بروز مشكلات هنا أو هناك في الدولة الاثيوبية الجديدة فلا تمثل تهديدا لاستقرار البلد طالما الارادات السياسية والثقافية واصحاب الرأي ورجال الدين والحكومة جميعهم موحدون ومتفقون فانهم قادرون على احتواء واخماد المشكلات والتوترات.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.