شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الأفراج عن (40) شخصا من معتقل عريتاي
2014-08-24 عدوليس ـ ملبورن ـ ( خاص)

الأفراج عن (40) شخصا من معتقل عريتاي

أفاد قادمون من العاصمة الإرترية أسمرا ان الوحدات الخاصة المعروفة بـ ( قوات الطليعة ) والتي تأتمر بأمر الفريق فليبوس ولد يوهنس قد أفرجت عن نحو ( 40) معتقل تراوحت مدد إعتقالهم بين العامين إلى أكثر من عشرة سنوات . ولم تتأكد ( عدوليس ) من تصنيف هؤلاء ، إلا أن معظمهم يعاني من أمراض عديدة ومزمنة ،

وقد عرف منهم بشير محمد نور القائد السابق لوحدة تدريب الفتيات في أكاديمية نقفة العسكرية والذي أختفى من مكان قيادته في 1995م . والمناضل بشير كان عضوا بالجناح العسكري لمجموعة ( ساقم ) التي كان يقودها الدكتور قرقيس وإبراهيم توتيل المعتقل حاليا وزمهرت يوهنس الرجل الرابع في الحزب الحاكم، وقد اتحدت المجموعة مع الجبهة الشعبية في عام 1987م في مؤتمر عرف بالتوحيدي .
وقد أطلق هؤلاء من معتقل ( عريتاي ) سيء الصيت والواقع على طريق كرن ـ أفعبت ، وكان يشرف عليه العقيد أمن عثمان أياي ألمداي الذي توفى نتيجة بعد بتر ساقه قبل عدة أشهر .
المعتقل الموصوف بالرهيب يقع معظمه تحت الأرض كان قد أودى بحياة أكثر من (300) معتقل جراء السيول التي غمرته في خريف 2012م .

إخترنا لكم

إريتريا : نحو الاصلاح السياسي أم تقراي الكبرى ..! (3/3) صلاح ابوراي _ لندن

... تناولت في الحلقة الأولى التغييرات الدراماتيكية في اثيوبيا وكيف انها جذرية ومنتوج شعبي قابلت تطلعات الشعب الاثيوبي وقواه السياسية كما مثلت عهد جديد لكافة المعارضة الاثيوبية فقبلت التغيير وعادت الى بلادها للاسهام في المناخ الديمقراطي الذي اوجدته ثورتهم الشبابية وتراكم نضالاتهم ودماء شهدائهم ، عهد انعتاق جديد بزع في اثيوبيا، يمثل مركز اشعاع للديمقراطية في المنطقة. ومهما يكن من بروز مشكلات هنا أو هناك في الدولة الاثيوبية الجديدة فلا تمثل تهديدا لاستقرار البلد طالما الارادات السياسية والثقافية واصحاب الرأي ورجال الدين والحكومة جميعهم موحدون ومتفقون فانهم قادرون على احتواء واخماد المشكلات والتوترات.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.