شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الشيخ / حامد تركي في ذمة الله
2014-10-09 عدوليس ـ ملبورن ـ

الشيخ / حامد تركي في ذمة الله

غيب الموت يوم أمس الأربعاء الماضي في الخرطوم الشيخ المناضل حامد صالح تركي عن عمر تجاوز الـ ( 70 ) ، القيادي بالحزب الإسلامي الإريتري للعدالة والتنمية ، بعد عطاء متواصل أمتد لنصف قرن دون إنقطاع .

عرف بالوسيطة والإعتدال ، متسامح ، مجادل دون تعدي ، له قدرات حوارية أسهمت في تخطي الكثير من الإشكالات بين قوى المعارضة الإريترية . ألتحق الفقيد الشيخ بجبهة التحرير الإريترية منذ تأسيسها وعمل في مختلف المواقع، ساهم في تأسيس التيار الإسلامي داخل جبهة التحرير الإريترية . ومن مؤسسي حركة الجهاد الإسلامي الإريتري . له كتاب " إريتريا والتحديات المصيرية " له عدد من الدراسات والمساهمات الفكرية . رحم الله الفقيد القائد. التعازي الحارة لقيادات الحركة الإسلامية عامة والحزب الإسلامي خاصة .

إخترنا لكم

جنوب السودان والحلم المؤجَّل: ملاحظات أولوية في الذكرى الثامنة (1-2) .. بقلم: ماد قبريال

دأبت قبل أربع سنوات على كتابة مقالة توثيقية مع حلول ذكرى إعلان قيام دولة جنوب السودان، ولكن حالت كثرة المشغولات هذه المرة من إنجاز المقال في الوقت المحدد، وكذلك لإتمام قراءة بعض المصادر الأساسية قبل الشروع في إعداد المقال ونّشره. وتأتي هذه المساهمة تكملةً لسلسلة المقالات السالفة الذكر، من حيث الفكرة الرئيسية التي أحاول إيصالها، بمنظور نقدي، قائم على التزام مسبق بضرورة تدوين هذه الفترة الحرجة من تاريخنا السياسي، وحاجتنا للتوثيق المستمر لأحداث الزمن الراهن. ولابد لي من الاعتراف هنا، بصعوبة توثيق التاريخ الراهن، لسببين. أولا، لستُ متخصصًا في علم التاريخ والكتابة التاريخية. أما الثاني، لتداخل أحداث التاريخ الراهن، بالواقع الراهنة من حيث الاستمرارية، وتباين الرأي بين الذاتي والموضوعي في مثل هذه الحالات، وذلك دون الدخول في الجدل المنهجي والمفاهيمي بشأن إشكالية التاريخ الراهن عند المتخصصين.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.