شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← المناضل ديني علي في ذمة الله
2014-11-03 عدوليس ـ ملبورن ـ

المناضل ديني علي في ذمة الله

إنتقل إلى رحمة الله المناضل ديني علي اثر علة لم تهمله طويلا .، ووري جسده الطاهر في صنعاء وذلك في صبيحة اليوم 3 نوفمبر الجاري .

ديني علي العضو القيادي بجبهة الإنقاذ الوطني الإريترية عمل لسنوات طويلة في العمل الخارجي في جبهة التحرير الإريترية ، حيث عمل بمكتب جبهة التحرير الإريترية بسوريا ثم اليمن . هذا وقد اصدرت اللجنة التنفيذية لجبهة الإنقاذ الوطني نعي رسميا للفقيد وعدد مناقبة وسيرته النضالية "عُرف المناضل ديني اسماعيل بإيمانه بوحدة إرتريا، أرضًا وشعبًا، وتمسكه بمبادئ جبهة التحرير الإرترية، وصلابته في الدفاع عن تلك المبادئ في وقت كانت فيه الساحة السياسية الإرترية تشهد تراجعا عن تلك عن ذلك يعرف كل من تعامل مع الفقيد الراحل دماثة أخلاقة ونبل سلوكه مع الجميع " حسب البيان الذي صدر اليوم . الفقيد من مواليد مدينة عصب 1945م ،متزوج وله خمسة من البنين والبنات . والمناضل ديني علي عرف بالهدوء والتفاني وسيرته الحسن على لسان كل المناضلين . رحم الله المناضل ديني واسكنة فسيح جناته مع الصديقين والشهداء .

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.