شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← 6200 لاجيء إريتري عبروا لأثيوبيا خلال37 يوماً
2014-11-18 عدوليس ـ ملبورن ـ نقلا عن رصد http://rassd.com/22-121381.htm

6200 لاجيء إريتري عبروا لأثيوبيا خلال37 يوماً

كشف "كيسوت جبرزقيهر"- المتحدث باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في إثيوبيا-، أن عدد اللاجئين الإريتريين الذين عبروا خلال الـ37 يوما ًالماضية إلى الحدود الإثيوبية بلغ نحو 6200 لاجئ إريتري بينهم 78 طفلاً. - .

وقال كيسوت، أن شهر أكتوبر أول الماضي وحده شهد عبور 5 آلاف لاجئ إريتري، فيما شهد الأسبوع الأول من نوفمبر الجاري عبور 1200لاجئ. ووفقا لوسائل إعلام حكومية، فإن عدد اللاجئين الذين تستضيفهم إثيوبيا على أراضيها تجاوز 643 ألف لاجئ من دول الجوار، بينهم 99 ألف لاجئ من إريتريا، والباقي من الصومال وجنوب السودان، وفقاً لوكالة الأناضول للأنباء. يأتي هذا فيما تشهد العلاقات بين البلدين توترًا بعد حرب مايو 1998 بين الطرفين والتي استمرت حتى يونيو 2000 بسبب الخلافات الحدودية بين البلدين، وقد تسببت هذه الحرب في خسائر بشرية قدرت بمئات الآلاف من الطرفين، قبل أن يوقعا على اتفاق سلام في الجزائر يوم 12 ديسمبر2000.

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.