شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← جيبوتي تعلن فشل مساعي السلام مع إريتريا
2014-12-13 عدوليس

جيبوتي تعلن فشل مساعي السلام مع إريتريا

المصدر : وكالات - أعلن وزير خارجية جيبوتي محمود على يوسف، إن جميع مساعي السلام مع إريتريا "باءت بالفشل"، وأعرب عن قلق بلاده من تردي الأوضاع في اليمن، محذرا من أن تأثير ذلك سلبا على أمن البحر الأحمر.

وقال علي يوسف, للأناضول ، إن "إريتريا ليست على استعداد للتفاوض أو أن تكون جزءًامن عملية السلام في المنطقة".
وأعرب عن قلق جيبوتي من الوضع القائم في اليمن؛ واتهم أيادي أجنبية (لم يسمها) بتأجيج الأزمة في اليمن.
وحول النزاع الحدودي مع إريتريا قال يوسف؛ إن "الأزمة لازالت تراوح مكانها منذ 4 سنوات؛ وأن الاتفاق الذي وقعه البلدان من قبل قيادات البلدين برعاية قطر هو الأخر يراوح مكانه ولا يوجد أي تقدم في حل النزاع مع إريتريا".
وأضاف أن إريتريا "ليست على استعداد للتفاوض أو أن تكون جزءا من عملية السلام في المنطقة.
وأعرب الوزير عن أسفه جراء "عدم استعداد الحكومة الإريترية إبداء أي تعاون على لإنهاء الصراع الحدودي" بين البلدين، واستطرد: "جيبوتي تبدي تعاطفها مع الشعب الإريتري ؛ وخلافها فقط مع النظام؛ وحتى القيادة الإريترية لم تساعد نفسها حتى تجد المساعدة من الأخرين".
وفي 2008 برز خلاف حدودي تحول إلى اشتباك مسلح بين إريتريا وجيبوتي على منطقة "رأس دميرة".
وبموجب مبادرة قطرية عام 2010 تواجدت القوات القطرية في المنطقة المتنازع عليها، غير أنه منذ ذلك الوقت، يعيش البلدان حالة اللاحرب واللاسلم في النزاع الحدودي على تلك المنطقة التي تقع على باب المندب.

إخترنا لكم

كلمة المناضل مسفن حقوس للشعب الإريتري وقوات الدفاع الإريترية

أيها الشعب الإريتري العظيم، كنّا قد نوهنا في ما مضى ولمرات عدة ، إنه وبعد ممارسته العربدة والتهور وتسببه في إثارة مشكلات تلو أخرى، وصل الحال بنظام إسياس للإنخراط في حرب ونزاع داخلي إثيوبي لا يعنينا في شيء، الأمر الذي يعرّضُ شعبنا ووطننا لمخاطر جمة. لقد وقع في منتصف شهر يناير من هذا العام ما يزيد عن الثمانين من الأكاديميين والمهنيين الإرتريين وثيقة نددوا فيها بأعمال القمع التي ارتكبتها الحكومة الفيدرالية الإثيوبية والمتعانون معها وكما أدانوا تدخل الجيش الإريتري في الشؤون الإثيوبية الداخلية.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.