شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← في تقرير دولي : إريتريا في المرتبة "3 " عالميا وتحتجز 23 صحفيا
2014-12-18 عدوليس ـ ملبورن ـ https://cpj.org

في تقرير دولي : إريتريا في المرتبة "3 " عالميا وتحتجز 23 صحفيا

في أحدث تقرير لها "حددت لجنة حماية الصحفيين 220 صحفياً في السجون في جميع أنحاء العالم في عام 2014، بزيادة تسعة صحفيين عن عام 2013. ويكشف الإحصاء عن ثاني أعلى حصيلة للصحفيين السجناء منذ بدأت لجنة حماية الصحفيين بإجراء إحصاء سنوي للصحفيين السجناء في عام 1990، كما يسلط الضوء على الازدياد في سجن الصحفيين في البلدان التي تديرها حكومات استبدادية مثل الصين وإثيوبيا وبورما ومصر ".

وفي تقرير اللجنة الذي صدر في السابع عشر من الشهر الجاري صنفت اللجنة إرتريا ضمن الدول المشمولة في قائمة أسوأ 10 دول من حيث سجن الصحفيين فهي أريتريا وإثيبويا وفيتنام وسوريا ومصر وبورما وأذربيجان وتركيا. وفي أريتريا، والتي ظلت تظهر باستمرار على قائمة أسواء السجانين واحتلت المرتبة الثالثة هذا العام، تحتجز السلطات 23 صحفياً، وجميعهم محتجزون دون اتهامات، وقد رفضت السلطات الإفصاح عن معلومات حول الوضع الصحي للصحفيين السجناء أو أماكن وجودهم. وأجرت لجنة حماية الصحفيين في عام 2014 تقصيات جديدة بشأن وضع الصحفيين السجناء منذ فترة طويلة في هذا البلد الذي تسوده مستويات شديدة من القمع؛ وقادت التقصيات إلى إضافة أو إزالة بضعة حالات من القائمة، إلا أنها لم تثمر سوى عن معلومات قليلة بشأن العديد من السجناء المحتجزين منذ مدة طويلة. وحسب التقرير الصادر اليوم فقد " بلغ عدد السجناء في هذا العام في العالم 220 صحفياً، مقارنة بعددهم عام 2013 الذي بلغ 211. وتعتبر حصيلة الصحفيين السجناء في عام 2014 ثاني أعلى حصيلة بعد عام 2012، حينما بلغ عدد الصحفيين السجناء بسبب عملهم بحسب توثيق لجنة حماية الصحفيين 232 صحفياً" . نصيب إريتريا منه ( 23 ) صحفيا . لمزيد من الفائدة طالع رابط اللجنة : https://cpj.org/ar/2014/12/024132.php#more

إخترنا لكم

الجيش الاريتري وتهم ارتكاب فظاعات في تقراي !! بقلم / فتحي عثمان

في السنة الثانية والأخيرة من امتحانات الماجستير، خاطبنا أحد الأساتذة مودعا: " لقد تعلمتم معنى الحروب ومآسيها، فأخرجوا الآن للحديث عن السلام ومحاسنه." وبقدر ما بدت نصيحته أبويه حادبة فقد كانت أيضا تعكس روح الثقة في التأهيل الذي قدمه المقرر المستحدث في الجامعات حينها، وهو تخصص دبلوماسية السلام والتنمية المستدامة، وهو تخصص يقوم على إعادة بناء المجتمعات بعد الحروب عبر استخدام المناهج المتداخلة: الدبلوماسية والقانون الدولي الإنساني "إتفاقيات جنيف لحماية المدنيين أثناء النزاع المسلح والبروتوكولات الإضافية" والعلوم الإنسانية. واستجابة لنصيحة معلمي سأقدم مساهمة تحت عنوان المقال أعلاه، وهي ليست مساهمة العالم الخبير، ولكن جهد الطالب الفكير.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.