شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← كفلي يوهنس رئيسا للتنفيذي وحاج عبدالنور للتشريعي
2014-12-21 عدوليس

كفلي يوهنس رئيسا للتنفيذي وحاج عبدالنور للتشريعي

أستطاع الإجتماع الطاريء للمجلس الوطني للتغيير الديمقراطي إنهاء الإزمة التي كادت ان تعصف به ، فقد إنتخب الإجتماع الذي أمتد لستة أيام في منتجع ( دبر زيت ) كفلي يوهنس رئيسا للمكتب التنفيذي (7) أعضا ، بينما أنتخب حاج عبد النور رئيسا للمكتب التشريعي .

وبهذا أنهى الإجتماع سلسلة من الصراعات المتباينة والتي أخذت طابعا شخصيا كما يقول عضو في المجلس المنعقد في دبر زيت في تصريحات لـ ( عدوليس ) والذي عبر عن قلقه من الشكل التوافقي لتشكلات القيادة ، وان لايعود الإصطراع بشكل جديد ، إلا انه عاد ووصف الإجتماع بالتاريخي . وقد أختار الإجتماع لجنة للحضيرية لمؤتمر عام يترأسها بشير إسحاق وعضوية خمسه أعضاء . وكان الإجتماع قد أطاح بقيادتيه التنفيذية والتشريعية في مستهل الإجتماع ، كما حل اللجنة التحضيرية . هذا ولم يصدر حتى كتابة الخبر البيان الختامي للإجتماع ، علما بإن الجلسة الختامية إنتهت في وقت متأخر من ليلة أمس السبت 20 ديسمبر 2014م .

إخترنا لكم

في إجواء الذكرى (٥٦) لثورة اكتوبر : هل من آفاق لاستعادة مبدئية وحميمية الروابط النضالية مع مطالب الارتريين؟. بقلم/ عثمان صالح.

كل اطلالة لاكتوبر من كل عام لها طعم خاص مرتبط بذكرى أحدى التحولات الكبيرة وألايام المشرقة التي شهدتها المنطقة – ذكرى الثورة الشعبية السودانية في 21/10/١٩٦٤م ضد حكم العسكر بقيادة الجنرال إبراهيم عبود . والسودانيون هم اهل سبق وخبرة في هذه التحولات الكبيرة عربيا إذ تعتبر ثورة اكتوبر في الواقع اول ثورة عربية شعبية تطيح بنظام عسكري مستبد . وان كانت ثورة اكتوبر بشكل أساسي تعبيرا عن رفض الشعب السوداني للسلطة الدكتاتورية وطغمة العسكر التي هيمنت على البلاد وأنهت الحياة الديمقراطية.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.