شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← وزير الخارجية الإثيوبي يتلقى وفد إريتري معارض في مكتبه
2014-12-26 عدوليس ـ ملبورن ـ

وزير الخارجية الإثيوبي يتلقى وفد إريتري معارض في مكتبه

في سابقة هي الاولى من نوعها إلتقى هبتي تسفاماريام التقى بوزير خارجية إثيوبيا تيدروس أدحنوم في مكتبه بوزارة الخارجية الإثيوبية .وذلك حسب التصريح الذي وزعه مكتب إعلام جبهة الإنقاذ الإرترية التي يتزعمها تسفاماريام ، وذلك بتاريخ 24 ديسمبر الجاري

وقد بحث وفد الجبهة مع الوزير تيدروس " علاقات الشعبين الإرتري والإثيوبي والظروف المأساوية التي يمر بها شعبنا في ظل النظام الديكتاتوري في إرتريا والنضالات التي تخوضها المعارضة الوطنية من أجل تحقيق التغيير الديمقراطي والتحديات التي تواجه مسيرتها، فضلا عن الظروف التي يمر بها اللاجئون الإرتريون في مختلف مناطق اللجوء والشتات ، وكذلك أشكال الدعم والتعاون التي يقدمانها للاجئين الإرتريين في إثيوبيا. كما نقل الوفد لمعالي الوزير نتائج الاجتماع الطارئ للمجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي الذي عقد مؤخرًا في مدينة دبرزيت " . وأكد الوزير ان "الدعم الإثيوبي ينبع من موقف مبدئي للحكومة الإثيوبية تجاه الشعب الإريتري " حسب التصريح الذي تلقت عدوليس نسخة منه . هذا وتعيش الحكومتين الإريترية والإثيوبية حالة ألا سلم وألا حرب منذ 1997م ، وخاضتا حربا مدمرة عرفت بحرب السنتين ووضع أوزارها بعد إتفاقية الجزائر في ديسمبر 2000م . جدير بالذكر ان فصائل المعارضة الإريترية تشتكي في مجلسها الخاصة عن إبعاد الملف الإريتري من الدوائر الدوبلماسية الإثيوبية وحصره في اروقه الأمن والمخابرات . كما ان رئيس الوزراء الإثيوبي الراحل ملس زيناوي أو وزير خارجية السابق سيوم مسفن كانا يلتقيات قيادات المعارضة بشكل غير رسمي دائما .

إخترنا لكم

منظمة العفو ألعوبة بيد tplf الوياني ! بقلم / صلاح أبو راي

تقرير منظمة العفو الدولية ( Amnesty )والتي اتهم القوات الارترية بارتكاب مذبحة ضد المدنيين في مدينة أكسوم ، من حيث المبدأ لا يمكن ان ننكره كما لا ينبغي تصديقه وفي كلا الحالتين فان دماء الأبرياء والجرائم التي ترتكب ضدهم لا يصح استخدامها سياسيا او دينيا او عنصريا


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.