شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← القلق على مصير العشرات من اللاجئين يتزايد في الشقراب
2014-12-28 عدوليس ـ الشقراب ، كسلا ـ ( خاص)

القلق على مصير العشرات من اللاجئين يتزايد في الشقراب

تسود حالة قلق وترقب على مصير العشرات من الشباب الذين تحتجزهم مقرات جهاز الأمن والمخابرات السوداني في مدينة كسلا على خلفية الأحداث بين سكان المعسكر والسكان المحليين في منطقة الشقراب شرق السودان .

فقد أعاد الجهاز عدد محدود من الذين تم نقلهم من المعسكر لمدينة كسلا ، ويبدي سكان المعسكر وجهات حقوقية اريترية قلقهم من إعادة هؤلاء لبلادهم ، خاصة وان معظمهم لم يتستكمل إجراءات القبول كلاجئين في المعسكر ( 120 ) كليومتر جنوب غرب كسلا . وحسب مصادر خاصة فإن المعسكر يسوده هدوء نسبي ، بعد عمليات عنف ضد ساكنيه قامت بها الشرطة وجهاز الأمن في محاولة إخماد إحتجاجات تعبيرا عن إتهامهم لمهربين محليين بالتسبب في مصرع أكثر من (10) لاجيء في خزان خشم القربه في وقت سابق من هذا الإسبوع . علما بإن جهاز الأمن داخل المعسكر يسيطر سيطرة تامة متغولا على سلطات المفوضية والمعتمدية في عملية تأمين سلامة المعسكر .

إخترنا لكم

الجيش الاريتري وتهم ارتكاب فظاعات في تقراي !! بقلم / فتحي عثمان

في السنة الثانية والأخيرة من امتحانات الماجستير، خاطبنا أحد الأساتذة مودعا: " لقد تعلمتم معنى الحروب ومآسيها، فأخرجوا الآن للحديث عن السلام ومحاسنه." وبقدر ما بدت نصيحته أبويه حادبة فقد كانت أيضا تعكس روح الثقة في التأهيل الذي قدمه المقرر المستحدث في الجامعات حينها، وهو تخصص دبلوماسية السلام والتنمية المستدامة، وهو تخصص يقوم على إعادة بناء المجتمعات بعد الحروب عبر استخدام المناهج المتداخلة: الدبلوماسية والقانون الدولي الإنساني "إتفاقيات جنيف لحماية المدنيين أثناء النزاع المسلح والبروتوكولات الإضافية" والعلوم الإنسانية. واستجابة لنصيحة معلمي سأقدم مساهمة تحت عنوان المقال أعلاه، وهي ليست مساهمة العالم الخبير، ولكن جهد الطالب الفكير.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.