شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← قلق دولي بشأن تردي الاقتصاد وأوضاع حقوق الإنسان واللاجئين في اريتريا
2015-01-04 عدوليس ـ ملبورن ـ

قلق دولي بشأن تردي الاقتصاد وأوضاع حقوق الإنسان واللاجئين في اريتريا

أعلن الاتحاد الأوروبى أنه يراقب عن كثب اوضاع حقوق الانسان و الحريات فى اريتريا ووصفت كاترين اشتون ممثلة الامن والسياحة الخارجية فى الاتحاد الأوروبى الوضع الانسانى فى اريتريا بانه غير مقبول بعد ارتفاع عدد السجناء السياسيين فى السجون اريتريا التى دعت اشتون حكومتها الى الوفاء بتعهداتها المحلية و الدولية فيما يخص احترام حريات التعبير وحقوق الانسان والكف عن التحرش بالمعارضين السلميين للنظام الحاكم .

وتشير التقارير الصادرة عن الاتحاد الأوروبى إلى أنه منذ سبتمبر من العام 2001 تم اعتقال 11 عضوا فى البرلمان الاريترى ممن ينتمون الى الجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة كما تم اعتقال 10 من الكتاب البارزين فى الصحف الاريترية بتهمة توجيه انتقادات للنظام من بينهم الصحفى ايزاك دوايت الذى يحمل الجنسية الأوروبية إلى جانب جنسيته الأريترية، وبحسب بيان الاتحاد الاوروبى فإنه برغم حث المجلس الاوروبى لحقوق الانسان طيلة 11 عاما خلت للحكومة الايريترية على تحسين ملفها فى مجال حقوق الانسان و الحريات الا ان المردود القادم من اسمرة كان مع الاسف سلبيا . وبرغم افراج السلطات الارترية عن عدد من السجناء السياسيين فى يناير 2013 لايام ، فقد عاودت السلطات اعتقالهم سياسيا على خلفية احداث الحادى والعشرين من الشهر ذاته ، و تشير تقارير المنظمات الحقوقية الى تعرض كثيرين منهم لتعذيب افضى الى تدهور فى حالتهم الصحية . تجدر الاشارة الى ان المقررة الخاصة لحقوق الانسان فى الامم المتحدة فى اريتريا سهيلة كيثروث كانت قد انتقدت اوضاع حقوق الانسان فى اريتريا فى الرابع عشر من شهر مايو الماضى وقامت بزيارة عمل لكل من جيبوتى واثيوبيا لجمع معلومات اولية عن اوضاع اللاجئين الفارين من اريتريا الى كلا البلدين هربا من التنكيل والاضطهاد مما يزعمون انه انتهاكات من سلطات اسمرة تجاههم . وتشير التقارير الدولية الى ارتفاع مضطرد فى اعداد الارتيريين الفارين الى دول جوار اريتريا ، فقد قدرت المفوضية العليا لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة عدد اللاجئين الفارين من اريتريا الى الاراضى الاثيوبية منذ بداية العام الجارى باربعة الاف لاجىء ، و اشارت المفوضية فى تقرير لها الى ان معظم اللاجئين الفارين من اريتريا يتمركزون فى مناطق في إقليم التيجراى التى ينحدر معظمهم منها و يتم تسكينهم فى ثلاث معسكرات تشرف عليها الامم المتحدة تأوى قرابة خمسة الاف لاجىء من اريتريا الفارين إلى اثيوبيا.

إخترنا لكم

التضامن السوداني مع الإرتريين (6-6) تجربة مركز سويرا: عندما يحدث التضامن فرقاً كبيراً. بقلم / ياسين محمد عبد الله

حسن سعيد المجمر : التقيت بحسن المجمر لأول مرة أثناء مشاركتي في دورة نظمتها في الخرطوم منظمة العون المدني العالمي بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان في يوليو 2005. كانت الدورة حول آليات عمل الأمم


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.