شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← ناشط : القنصلية الإريترية تشراك اعضاء من تنظيم الـ ( ديمحيت ) في مهرجان ( التسول )
2015-01-11 عدوليس ـ ملبورن ـ

ناشط : القنصلية الإريترية تشراك اعضاء من تنظيم الـ ( ديمحيت ) في مهرجان ( التسول )

دعا الاستاذ محمد نور احمد إلى ضرورة التكاتف والتعاضد وتقديم الدعم والمساندة للمعارضة الإريترية بمجلسها وتحالفها وتنظيماتها ، وعدم الإكتفاء بدور المتفرج والمنتقد حسب تعبيره . وقال اننا نقف هنا مساندة لشعبنا في الداخل الذي يفتقد لأبسط متطلبات الحياة ، ويتعرض للسجون والمعتقلات المعروف عنها ان من يدخلها مفقود ومن يخرج منها مولود ، جاء ذلك في الكلمة التي وجهها في جموع الإريترين الذين ينفذون وقفة إحتجاجية أمام القاعة التي ينظم فيها الحزب الحاكم مهرجانه السنوي في مدينة ملبورن .

المهرجان الذي يقوده هذه المرة السفير قرما أسمروم بدلا من الرجل الثالث في الحزب عبدالله جابر والذي أعتقل عقب حركة 21 يناير 2013م ، سجل تراجعا ملحوظا قياسا بالسنوات الماضية ، وقد فسر بعض الناشطين هذا الإحجام لكون البعض من ملتزمي الحزب الحاكم يعودون أدراجهم عند مشاهدتهم الوقفة الإحتجاجية ، مما دفع منظمي المهرجان للجوء لعضوية تنظيم ( دمحيت ) المناويء للحكومة الإثيوبية وينتمي لإقليم تقراي وله وجود مسلح في اريتريا وبدعم أريتري .
هذا وقد شهدت وقفت أمس السبت كثافة ملحوظة في أعداد المناوئين والناشطين ، كما ان الطقس الصحو ساعد في إستمرار الوقفة الإحتجاجية ، حتى الحادي عشر ليلا . وحسب ما أوردته اللجنة المنظمة للوقفة الإحتجاجية فإن قد أدت الهدف منها واوصلت رسالتها.
هذا وقد القيت قصائد ثورية بالتجرايت والتجرنية ، كما خاطب السيدة صفية عبدالله الوقفة بكلمات قوية تندد بالظلم وتدعو للسلام في بلادها ، ورددت الجموع شعارات تندد بالمهرجان الذي وصفوهم بمهرجان "التسول" .
* الصورة من تصوير الزميلة عونا .

إخترنا لكم

التضامن السوداني مع الإرتريين (6-6) تجربة مركز سويرا: عندما يحدث التضامن فرقاً كبيراً. بقلم / ياسين محمد عبد الله

حسن سعيد المجمر : التقيت بحسن المجمر لأول مرة أثناء مشاركتي في دورة نظمتها في الخرطوم منظمة العون المدني العالمي بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان في يوليو 2005. كانت الدورة حول آليات عمل الأمم


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.