شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← تصاعد موجات الرفض للتدريب .. وإطلاق نار غامض داخل أسمرا
2015-01-14 عدوليس ـ أسمرا ـ بارنتو ـ ( خاص)

تصاعد موجات الرفض للتدريب .. وإطلاق نار غامض داخل أسمرا

تتصاعد موجات الرفض للتدريب العسكري في أواسط السكان ، خاصة وقد طالت هذه المرة من هم فوق الخمسين من العمر . وقد حاول الكثير من هؤلاء التواري عن الإنظار إلا ان قوات الأمن ومجموعات من قوات المعارضة التقرواية المعروفه إختصرا بـ ( دمحيت ) المتمركزة في المدن قامت بملاحقتهم وتجمعيهم فى مراكز الشرطة والجيش، ومن ثم نقلهم الى مراكز التدريب في معسكري تدريب "قحتيلاي " في وسط البلاد و و"ساوا" في غربها .

وقد شمل ذلك جميع المدن والبلدات والقرى ، وقد أفاد قادمون للسودان إستطاعوا الإفلات لـ ( لمصادر حسنة المتابعة أبلغت ( عدوليس ) إن مدينة بارنتو عاصمة إقليم القاش بركا تعاني من قلة في الخدمات العامة ، كما ان معظم المحال التجارية قد أغلقت، إما سبب التدريب القسري أو بهروب أصحابها إلى خارج المدينة . هذا وقد رصدت جماعة " جمعة التحرير " وهي مجموعة أهلية مناوئة سماع إطلاق نار كثيف حول منطقة "حديش عدي "في " عداقا عربي " بالقرب من مركز الشرطة بأسمرا ، وتتوقع ان تكون قد تمت عملية هروب جماعي للمواطنين المحتجزين في مركز الشرطة هناك ، إلا أنها لم تفصل أكثر . هذا وقد توعدت السلطات المواطنين إذا لم ينفذوا الأمر الصادر من الفريق فليبوس ولديوهنس رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الإريتري . هذا وتتحدث وسائل إعلام النظام منذ عدة شهور عن حرب محتملة شوف تشنها أديس أبابا على البلاد وإنها تستعد لذلك . على صعيد متصل كشفت جبهة الاتقاذ الوطني الاريترية عن "ان أعضاء للجبهة في الداخل قاموا بتوزيع منشورات في ثمان مناطق في أسمرا ، تفضح فيه مرامي وأهداف حملة التعبئة العسكرية للنظام" حسب التصريح الذي وزعته أول أمس وتلقت (عدوليس ) نسخة منه . وقالت الجبهة وهي تنظيم معارضة ومسلح ان المنشورات التي وزعت " حثت الجماهير على رفض الامتثال لعمليات التدريب ، فضلاً عن تنوير الجماهير بالنضالات التي تخوضها قوى التغيير الديمقراطي ونجاح الاجتماع الطارئ الذي عقده المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي مؤخرًا ". وأبان التصريح الموقع بإسم مكتب إعلام الجبهة ان التزيع "جرى خلال الفترة من 8 إلى 11/1/2015، وكانت من بين تلك المناطق التي تم توزيع تلك المنشورات فيها، منطقة "قجريت"، والمنطقة المحيطة بكنيسة "إندا قابر"، ومستشفى "حليبت"، والجامع الكبير، وكنيسة "إندا ماريام"، بالإضافة إلى بعض الشوارع الرئيسية في المدينة.

إخترنا لكم

التضامن السوداني مع الإرتريين (6-6) تجربة مركز سويرا: عندما يحدث التضامن فرقاً كبيراً. بقلم / ياسين محمد عبد الله

حسن سعيد المجمر : التقيت بحسن المجمر لأول مرة أثناء مشاركتي في دورة نظمتها في الخرطوم منظمة العون المدني العالمي بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان في يوليو 2005. كانت الدورة حول آليات عمل الأمم


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.