شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← هدم مساكن في عدي قيح وصنعفي ومداهمات في قلوج
2015-01-24 عدوليس ـ تقرير إعلام الانقاذ الاريترية

هدم مساكن في عدي قيح وصنعفي ومداهمات في قلوج

أفادت الأنباء الواردة من جنوب إريتريا أن النظام الديكتاتوري ينوي هدم منازل في كل من مدينتي "عدي قيح" وصنعفي" في تكرار لما قام به الأسبوع الماضي في حي "أربعتي أسمرا". وأشارت تلك الأنباء بأن عناصر النظام قامت بوضع إشارات على البيوت التي سيقوم النظام بهدمها في أية لحظة في المدينتين، الأمر الذي وضع المواطنين في حال من الذعر والخوف مما ستؤول إليه أوضاعهم في حال تنفيذ النظام تهديداته بهدم منازلهم وتركهم في العراء، كما ذكرت الأنباء أن أجهزة النظام

بدأت يوم أمس بهدم منازل في القرى المجاورة لمدينة أسمرا ومن بينها قرية "ظلوت". وجدير بالإشارة أن قوات النظام كانت قد داهمت ما يربو عن ثمانين منزلا في "أربعتي أسمرا"، وأجبرت المواطنين العزل على مغادرة مساكنهم والبقاء في العراء في أجواء برد قارص شهدته العاصمة الإرترية في الأيام الماضية. وتذرع النظام في ارتكاب هذه الجريمة بأن تلك المنازل بنيت دون تصريح. هذا حسب تقرير إخباري وزعه مكتب إعلام جبهة الانقاذ الوطني الإريترية وقد نلقت " عدوليس " نسخة منه ، والتي أوردت في ذات التقرير : أن الأجهزة الأمنية للنظام في تلك المنطقة قامت يومي الأربعاء والخميس 21-22/1/2015 بحملة مداهمات واسعة، اعتقلت على إثرها أكثر من أربعين مواطنًا. وأضافت تلك المعلومات، أن هذه المداهمات والاعتقالات شملت مدن تسني، بارنتو، وشامبقو. أما في بلدة "قلوج" فقد تصدى المواطنون بالسلاح لعناصر النظام التي حاولت اقتياد المواطنين عنوة إلى معسكر التجنيد الإجباري، مما اضطرهم إلى مغاردة البلدة بخفي حنين. علمًا بأن هذه المناطق تشهد منذ فترة طويلة حراك شعبي واسع مناهض لسياسات النظام الديكتاتوري القائم في إريتريا.

إخترنا لكم

التضامن السوداني مع الإرتريين (6-6) تجربة مركز سويرا: عندما يحدث التضامن فرقاً كبيراً. بقلم / ياسين محمد عبد الله

حسن سعيد المجمر : التقيت بحسن المجمر لأول مرة أثناء مشاركتي في دورة نظمتها في الخرطوم منظمة العون المدني العالمي بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان في يوليو 2005. كانت الدورة حول آليات عمل الأمم


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.