شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← جيبوتي وإثيوبيا تدعوان المجتمع الدولي إلى "ردع" إريتريا
2015-02-08 عدوليس نقلا عن http://almesryoon.com

جيبوتي وإثيوبيا تدعوان المجتمع الدولي إلى "ردع" إريتريا

اتهمت كل من جيبوتي وإثيوبيا، دولة إريتريا المجاورة، بزعزعة أمن الاستقرار الإقليمي. جاء ذلك في بيان مشترك للرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله، ورئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين، الذي بدأ زيارة رسمية لجهمورية جيبوتي.

ودعا الزعيمان في بيانهما الصادر عقب محادثات تناولت العلاقات الثنائية، المجتمع الدولي إلى "اتخاذ خطوات جادة ضد الحكومة الإريترية؛ والعمل على ردعها لوقف زعزعة الاستقرار في المنطقة". ولم يتسن الحصول على رد فوري من الحكومة الإريترية على تلك الاتهامات، غير أنها عادة ما توجه اتهامات مماثلة لإثيوبيا وجيبوتي. يذكر أن إثيوبيا وإريتريا تعيشان حالة اللا حرب واللا سلم منذ عام 2000، حين انتهت حرب بين البلدين على مثلث "بادمي"، أودت بحياة الآلاف، ومنذ ذلك الحين، يتبادل الجانبان اتهامات بدعم كل منهم معارضة الآخر. وكان خلاف حدودي بين إريتريا وجيبوتي على منطقة "رأس دميرة" برز في 2008 ثم تحول إلى اشتباك مسلح، وتوسط أمير قطر وقتها، حمد بن خليفة آل ثاني، وعلى إثرها انسحبت إريتريا منها. وبموجب مبادرة قطرية عام 2010 تواجدت القوات القطرية في المنطقة المتنازع عليها، غير أنه منذ ذلك الوقت، يعيش البلدان حالة اللاحرب واللاسلم في النزاع الحدودي على تلك المنطقة التي تقع على باب المندب.

إخترنا لكم

لانعزاليون والجغرافيا..!! بقلم/ حُمد كل

ديكتاتور إريتريا لا يتعظ من دروس التاريخ ويتعاطى مع الجغرافيا بنزعات عصبيه ويتعامل بعنجهية مع ما جرى في القرن الأفريقى . الجغرافيه تقول أن القرن الأفريقي هو خاصرة من خواصر الشرق الأوسط ، ولأن أحكام الجغرافيا ابقى من تقلبات السياسة، وليس كما يريدها حاكم إريتريا، والمسلمات تقول العالم كما هو ولن يكون كما نحب . السلطه المطلقه تعمي البصيرة والأيام أثبتت أن السلطة المطلقة مثل النار توهم انها تدفئ لكنها تحرق ثم تدير لك ظهرها.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.