شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← هروب رئيس تنظيم قبلي وبحوزته وثائق مهمة وأموال التنظيم
2015-02-15 عدوليس ـ ملبورن ـ أديس أبابا ( خاص)

هروب رئيس تنظيم قبلي وبحوزته وثائق مهمة وأموال التنظيم

تعيش الوحدة الأمنية الإثيوبية المكلفة بمتابعة فصائل المعارضة الإريترية في حالة إرتباك واسعة ، كما تطال ذات الحالة معسكرات التنظيمات الإثنية و والقومية والقبلية التي تطرح مشروع " حق تقرير المصير حتى الإنفصال " ، كما تم إعتقال قيادات ، وتجري تحقيقات موسعة تشمل قيادات تنفيذية وأمنية من تنظيم واحد على الأقل .

فقد أفادت الأنباء الواردة من العاصمة الإثيوبية ان رئيس "الحركة الديمقراطية لتحرير ساهو إريتريا " وهو تنظيم قبلي وإسمه (سعدكمال سعد ) قد غادر إثيوبيا برفقة عضو القيادية ومسؤول الأمن بالحركة سعيد إسماعيل إلى جهة غير معلومة ثم ظهرا في القاهرة قبل نحو أربعة أيام حسب مصدر مسؤول وحسن الإطلاع لـ ( عدوليس ). وقد غادر رئيس التنظيم ومعه وثائق ذات طبيعة خاصة وكذلك كل أموال التنظيم ، حسب ذات المصدر ، مما يشكل خطرا حقيقيا على العمل الأمني الإثيوبي في علاقته بهذه التنظيمات الإثنية في حالة وصول هذه الوثائق للمخابرات الإريترية ، علما بإن أديس أبابا تولى رعاية خاصة ، لهذه الفصائل التي تتخذ من إثيوبيا مقرا لها . ووفقا للمصدر المسؤول ان ضابطا أمنيا كبيرا في إستخبارات وجهاز هذا التنظيم ، كان قد أختفى في ظروف غامضة ولم تتضح حتى الآن وجهته ، مما يطرح سؤال حول أختراق المخابرات الإريترية لما يُسمى بالتنظيمات القومية والأثنية والقومية ، خاصة وانها ذات تجربة طويلة في أختراق التنظيمات المناوئة لها . يذكر ان الحركة عضوا في المجلس الوطني للتغيير الديمقراطي الجسم الذي يضمها مع عدد كبير من التنظيمات والحركات الإريترية تجاوزت الـ ( 38 ) .

إخترنا لكم

منظمة العفو ألعوبة بيد tplf الوياني ! بقلم / صلاح أبو راي

تقرير منظمة العفو الدولية ( Amnesty )والتي اتهم القوات الارترية بارتكاب مذبحة ضد المدنيين في مدينة أكسوم ، من حيث المبدأ لا يمكن ان ننكره كما لا ينبغي تصديقه وفي كلا الحالتين فان دماء الأبرياء والجرائم التي ترتكب ضدهم لا يصح استخدامها سياسيا او دينيا او عنصريا


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.