شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← عدد من الأسر تطالب بإطلاق سراح المعتقلات
2015-03-05 عدوليس ـ ملبورن - بالتعاون مع إذاعة المنتدى

عدد من الأسر تطالب بإطلاق سراح المعتقلات

أوردت إذاعة المنتدى المعارضة ان عدد من أسر المعتقلات قد تقدمت بعرائض ت تلتمس فيها إطلاق سراح المعتقلات فورا أو تقديمهن لمحاكمة علنية ، كما طالبت العرائض من المنظمات الحقوقية الدولية تقديم العون . وأفادت الإذاعة في نشرتها صباح أمس الأربعاء بتوقيت أسمرا ان الأسر قد تقدمت بالإلتماس إلى كل من وكالة الأمن القومي والإتحاد الوطني للمرأة الإريترية ـ الجهاز النسوي التابع للحزب الحاكم في البلاد .

واضافت الإذاعة نقلا عن مصادرها داخل البلاد ان المعتقلات قد تجاوزت مدد إعتقالهن أكثر من (9) سنوات يعشن في ظروف غير إنسانية جراء التعذيب النفسي والخضوع لأعمال شاقة لا تتناسب وتكوينهن الجسماني حسب الإذاعة . وقد أورت الإذاعة أسماء ( سلام بيني ، رقأت محاري ، فتحية محمد ، رهوا قيلاي ، أسمرت تسفاقابر ، شلام ، إنتصار نورالدين ، لوجيا ظغى برهان ، سلام تسفا لؤل ، ظرها عندوم ، كوخب يوهنس ، ، فيوري أبرهام كما تضم القائمة موظفتين في قسم الهجرة والجنسية سمرت أخليلو وبرهان نقوسي ) . ومن بينهن مناضلات سابقات في الجبهة الشعبية . ولا تتوقع الإذاعة إلا الصمت والتجاهل أو بمزيد من الإعتقالات في اوساط هذه الأسر . هذا وتضم السجون والمعتقلات في إريتريا إعداد كبيرة من الفتيات والنساء من بينهن عدد من القيادات النسوية ومناضلات سابقات في الجبهةالشعبية منذ عام 1995م ، ولم يكشف النقاب حتى الآن عن العدد الكلي للنساء المعتقلات ، في طول البلاد وعرضها . تأتي هذه الخطوة الأهلية عشية إستعداد العالم والحركة النسوية العالمية بالاحتفال باليوم العالمي للمرأة والذي يصادف الثامن من مارس الجاري .

إخترنا لكم

لانعزاليون والجغرافيا..!! بقلم/ حُمد كل

ديكتاتور إريتريا لا يتعظ من دروس التاريخ ويتعاطى مع الجغرافيا بنزعات عصبيه ويتعامل بعنجهية مع ما جرى في القرن الأفريقى . الجغرافيه تقول أن القرن الأفريقي هو خاصرة من خواصر الشرق الأوسط ، ولأن أحكام الجغرافيا ابقى من تقلبات السياسة، وليس كما يريدها حاكم إريتريا، والمسلمات تقول العالم كما هو ولن يكون كما نحب . السلطه المطلقه تعمي البصيرة والأيام أثبتت أن السلطة المطلقة مثل النار توهم انها تدفئ لكنها تحرق ثم تدير لك ظهرها.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.