شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الموت يغيب المناضل الكبير محمد إبراهيم بهدوراي
2015-03-12 عدوليس ـ ملبورن

الموت يغيب المناضل الكبير محمد إبراهيم بهدوراي

عقب علة لم تمهله طويلا غادر دنيانا الفانية المناضل الكبير والقائد العسكري الجسور محمد إبراهيم بهدوراي ليلة 11 من مارس الجاري ووري ثرى مدينة كسلا يوم 12 مارس وقد ودعته جماهير الثورة الإرترية و جمع كبير من المناضلين رفاق نضاله .

القائد بهدوراي من الرعيل في الثورة الإريترية ومن تلك الكوكبة التي تقدمت بإستقالاتها أو لم تجدد مدة خدمتها في الجيش السوداني وإلتحقت بالقائد الشهيد حامد إدريس عواتي ، لتضع اللبنات العسكرية الأولى لجيش التحرير الإريتري . انضم الفقيد الشهيد للثورة في فبراير 1962، وشغل عدة مواقع قيادية في جيش التحرير الإريتري إلا ان تقاعد . ومن غرائب الصدف ان يرحل الشهيد القائد بهدوراي قبيل أيام فقط من أكبر الملاحم الأولى لجيش التحرير الإريتري والتي خاضها عدد من مناضلي الرعيل الأول في موقعة تقوربا التاريخية في 15 مارس 1964م . عدوليس تتقدم بأحر التعازي لابناء وبنات الفقيد وعموم آل بهدوراي وللأخ حسن محمد عثمان كنتيباي . تغمده الله بواسع رحمته ويلحقه برفاقه الشهداء الميامين .

إخترنا لكم

لانعزاليون والجغرافيا..!! بقلم/ حُمد كل

ديكتاتور إريتريا لا يتعظ من دروس التاريخ ويتعاطى مع الجغرافيا بنزعات عصبيه ويتعامل بعنجهية مع ما جرى في القرن الأفريقى . الجغرافيه تقول أن القرن الأفريقي هو خاصرة من خواصر الشرق الأوسط ، ولأن أحكام الجغرافيا ابقى من تقلبات السياسة، وليس كما يريدها حاكم إريتريا، والمسلمات تقول العالم كما هو ولن يكون كما نحب . السلطه المطلقه تعمي البصيرة والأيام أثبتت أن السلطة المطلقة مثل النار توهم انها تدفئ لكنها تحرق ثم تدير لك ظهرها.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.