شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← محمد إسماعيل همد: هذه هي صحيفة الأخلاق لجيش التحرير الإريتري
2015-03-14 عدوليس ـ ملبورن ـ

محمد إسماعيل همد: هذه هي صحيفة الأخلاق لجيش التحرير الإريتري

عاب الاستاذ محمد نور احمد القيادي بالحزب الديمقراطي وعضو المجلس الوطني على الجماهير الإريترية في المهجر وذلك لعدم تقديمها العون للمعارضة الإريترية وقال نور " المؤسف حقا هو تخاذل جماهير المهجر التي تمتلك حرية الحركة ومقدرة العطاء المالي والحراك السياسي ن فلو قامت بواجبها لأعطى ذلك أملا لجماهير الداخل وبث روح الشجاعة للقيام لما يمكن ان تقوم به ومثال 21 يناير دليل قاطع " على ذلك حسب تعبير .

من جهتها أكدت زينب محمد علي رئيسة الجالية على المعاني العميقة والدلالات الوطنية لهذه الذكرى العزيزة في قلوب الشعب الإريتري ووجدان مناضليه . جاء ذلك في ندوة جماهيرية أقامها المجلس الوطني للتغيير الديمقراطي بمناسبة الذكرى الـ ( 51) لمعركة تقوربا المجيدة ، والتي كان المتحدث الرئيسي فيها المناضل محمد إسماعيل همد العضو القيادي بجبهة التحرير الإريترية . همد تحدث مطولا عن معاني ودلالات معركة تقوربا وضمن تطواف سياحي لتاريخ جيش التحرير الإريتري بتداعي محبب وآثر كشف عن تقاليد جيش التحرير الإريتري ، والصحيفة الأخلاقية والإنسانية التي حكمة تجربته ، كاشفا عن الاسلوب الذي اتبعه في فكفكة الشرطة الإريترية والذي أدى في فترة وجيزة لكي تلتحق بالميدان كقوة كان لها دورا مهما في دعم الثور بالسلاح والخبرات ، وقال همد ان جبهة التحرير لم ترتكب أي جريمة ضد الشرطة الإريترية التي حاولت إثيوبيا ان تعدها لمواجهة الثورة ، بل سعت من أجل ضمهم لصفوفها لكونهم وطنين إرترين ، كما ساهمت ذات هذه المعاني في عدم إلحاق الأذى بالقراي التي كانت مسلحة ضد الثورة في المرتفعات والتي أنضمت لاحقا للثورة . وأبان همد عن وقائع وحوداث تكشف عن القواعد الأخلاقية والنبيلة لجيش التحرير التي أدت لتحقيق الإنتصارات في طول البلاد وعرضها ، واكتسب بها ثقة الشعب الإريتري في كل مكان في اريتريا . وختم المناضل محمد إسماعيل حديثة بالقول ان تاريخنا جدير بإن نحافظ عليه ونخلص شعبنا من الكابوس الذي يحثم في صدره . هذا وقد عطر الأمسية المناضل احمد هبتيس بقصائد وطنية بي لغة التجري ، وادار الأمسية الدكتور عبدالله جمع ومحمد علي شعب بحضور جميع فصائل المعارضة الإريترية وعدد مقدر من أعضاء الجالية الذين اشادوا بالمحاضر وذلك مساء اليوم السبت 14 مارس ، في مقر الجالية بمدينة ملبورن . ويذكر ان معركة تقوربا التاريخة سجلت وقائعها بتاريخ 15 مارس 1964م وقادها المناضل الراجل الشهيد محمد علي أبورجيلة ، وأعتبرت يوما لجيش التحرير الإريتري . .

إخترنا لكم

لانعزاليون والجغرافيا..!! بقلم/ حُمد كل

ديكتاتور إريتريا لا يتعظ من دروس التاريخ ويتعاطى مع الجغرافيا بنزعات عصبيه ويتعامل بعنجهية مع ما جرى في القرن الأفريقى . الجغرافيه تقول أن القرن الأفريقي هو خاصرة من خواصر الشرق الأوسط ، ولأن أحكام الجغرافيا ابقى من تقلبات السياسة، وليس كما يريدها حاكم إريتريا، والمسلمات تقول العالم كما هو ولن يكون كما نحب . السلطه المطلقه تعمي البصيرة والأيام أثبتت أن السلطة المطلقة مثل النار توهم انها تدفئ لكنها تحرق ثم تدير لك ظهرها.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.