شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الأممي يؤكد انتهاك حقوق الانسان بأريتريا .. ومكتب الـ ( unchr) عن ارتفاع في عدد اللاجئين
2015-03-17 عدوليس ـ ملبورن ـ وكالة انباء الشرق الأوسط

الأممي يؤكد انتهاك حقوق الانسان بأريتريا .. ومكتب الـ ( unchr) عن ارتفاع في عدد اللاجئين

أكدت لجنة الأمم المتحدة لتقصى الحقائق والمعنية ببحث حالة حقوق الإنسان فى أريتريا، وجود أنماط واضحة للانتهاكات فى الدولة الإفريقية. وقال مايك سميث رئيس اللجنة (التى لم تمٌنح الإذن من حكومة أريتريا بزيارة البلاد) - فى تقرير شفهي أمام مجلس حقوق الإنسان اليوم الاثنين فى جنيف وبعد أربعة اشهر من التحقيقات - أنه ومن خلال شهادات تم جمعها من أكثر من 500 عضو من الشتات الأريترى، فإن معظم الأرتريين ليس لديهم أى أمل فى المستقبل، خاصة وأن الخدمة العسكرية على سبيل المثال تمتد من سن 17 سنة إلى أمد غير محدود، ويمكن أن يقضى الإنسان حياته بالكامل فى الخدمة الوطنية.

وأضاف رئيس اللجنة أن الحكومة الأريتيرية قلصت الحريات الأساسية حتى أن الأفراد لايشعرون أن لديهم أى خيار فيما يتعلق بالقرارات الرئيسية فى حياتهم، بما فى ذلك الزواج والعبادة. وقال سميث إن الاعتقال، هو الوضع العادى فى الحياة للمواطن فى أريتريا، ويشمل الرجال والنساء والأطفال أيضا وأن الاحتجاز يكون فى أماكن فوق الأرض أو تحت الأرض أو فى حاويات معدنية معرضة للشمس ذات الحرارة الشديدة. وتناول رئيس لجنة الامم المتحدة فى التقرير المقدم إلى مجلس حقوق الانسان، التعذيب فى أريتريا، قائلا: "إن الانتهاكات التى تجرى على خلفية ماتدعيه الحكومة بحالة اللا حرب واللا سلم بسبب نزاعات حدودية مع جيرانها أصبحت ذريعة للحكومة لتجاهل القانون الدولى لحقوق الانسان والقيام بعسكرة المجتمع بأكمله وسط غياب لسيادة القانون. وأشار سميث إلى أن الاريتريين يشكلون اليوم أكبر مجموعة بعد السوريين من المهاجرين الذين يغامرون برحلات القوارب الصغيرة فى البحر المتوسط أملا فى الهرب إلى الشواطئ الأوروبية. من جعة أخرى وحسب وكالة الشرق الأوسط المصرية من مكتبها في الخرطوم فقد " أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بالخرطوم "أوتشا"، أن عدد اللاجئين الإريتريين في السودان ارتفع ليصل إلى 110 آلاف شخص حتى أكتوبر الماضي، لافتا إلى أن الفترة الأخيرة شهدت ارتفاعا في معدلات العبور الشهري للاجئين الإريتريين لداخل الأراضي السودانية. وأضاف المكتب الأممي، في تقرير له اليوم، الخميس، تلقى مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط بالخرطوم نسخة منه، أنه منذ يناير الماضي وصل نحو عشرة آلاف و700 لاجئ إريتري إلى السودان بمعدل ألف شخص شهريا -بحسب مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة. وأوضح التقرير، أن السودان ظل يستضيف اللاجئين الإريتريين منذ نحو 40 عاما، في مخيمات اللاجئين بولاية كسلا- شرقي السودان- الواقعة على الحدود مع إريتريا، كما يوجد عدد كبير من الإريتريين في العاصمة (الخرطوم). وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بالسودان، أن نحو 37 ألف إريتري من طالبي اللجوء في أوروبا، سافروا عبر السودان ". .

إخترنا لكم

لانعزاليون والجغرافيا..!! بقلم/ حُمد كل

ديكتاتور إريتريا لا يتعظ من دروس التاريخ ويتعاطى مع الجغرافيا بنزعات عصبيه ويتعامل بعنجهية مع ما جرى في القرن الأفريقى . الجغرافيه تقول أن القرن الأفريقي هو خاصرة من خواصر الشرق الأوسط ، ولأن أحكام الجغرافيا ابقى من تقلبات السياسة، وليس كما يريدها حاكم إريتريا، والمسلمات تقول العالم كما هو ولن يكون كما نحب . السلطه المطلقه تعمي البصيرة والأيام أثبتت أن السلطة المطلقة مثل النار توهم انها تدفئ لكنها تحرق ثم تدير لك ظهرها.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.