شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← السلطات الأمنية بمعسكر "الشجراب " تغلق المكتبة العامة
2015-05-19 عدوليس ـ ملبورن ـ الشجراب ـ الخرطوم

السلطات الأمنية بمعسكر "الشجراب " تغلق المكتبة العامة

أغلقت السلطات الأمنية في معسكر الشجراب "مكتبة الشجراب العامة " دون إبداء أي سبب حتى الآن . فقد أشتكي أكثر من ناشط على صفحته في الفيس بوك من الخطوة التي نفذها النقيب أمن " آمر حسين " المسؤول الأمني الأول في المعسكر ، وذلك بإغلاق المكتبة التي يديرها أكثر من متطوع في 12 من مايو الجاري .

المكتبة التي تم جمع مقتنياتها بجهد عدد من الناشطين الإريترين والسودانين لم يمضي على تقديم خدماتها سوى فترة وجيزة . هذا ولم تبدى مفوضية شؤون اللاجئين السودانية ولا المفوضية السامية لشؤون اللاجئين الاممية أي إعتراض على الخطوة ، علما بإن المنظمتين ترعيان قانونا المعسكر والواقع في شرق السودان . وكان إفتتاح المكتبة في 31 مارس 2015م الماضي بحضور كل من مدير معسكر "الشجراب " وأمن المعسكر ومفوضية اللاجئين ومعتمد محلية ود الحليو ، ومسؤول اللجان بالمعسكر . علما بإنها لاتضم مقتنيات تهدد الأمن الوطني السوداني . يذكر ان النقيب " آمر حسين " يتصرف كما شاء داخل المعسكر دون رقيب ولا ندري ان كان يتلقى تعليماته من الجهة التي يتبع لها وهي جهاز الأمن والمخابرات السودانية .

إخترنا لكم

جنوب السودان والحلم المؤجَّل: ملاحظات أولوية في الذكرى الثامنة (1-2) .. بقلم: ماد قبريال

دأبت قبل أربع سنوات على كتابة مقالة توثيقية مع حلول ذكرى إعلان قيام دولة جنوب السودان، ولكن حالت كثرة المشغولات هذه المرة من إنجاز المقال في الوقت المحدد، وكذلك لإتمام قراءة بعض المصادر الأساسية قبل الشروع في إعداد المقال ونّشره. وتأتي هذه المساهمة تكملةً لسلسلة المقالات السالفة الذكر، من حيث الفكرة الرئيسية التي أحاول إيصالها، بمنظور نقدي، قائم على التزام مسبق بضرورة تدوين هذه الفترة الحرجة من تاريخنا السياسي، وحاجتنا للتوثيق المستمر لأحداث الزمن الراهن. ولابد لي من الاعتراف هنا، بصعوبة توثيق التاريخ الراهن، لسببين. أولا، لستُ متخصصًا في علم التاريخ والكتابة التاريخية. أما الثاني، لتداخل أحداث التاريخ الراهن، بالواقع الراهنة من حيث الاستمرارية، وتباين الرأي بين الذاتي والموضوعي في مثل هذه الحالات، وذلك دون الدخول في الجدل المنهجي والمفاهيمي بشأن إشكالية التاريخ الراهن عند المتخصصين.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.