شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← بعد أن فشلت إرتريا في إختراقها :دول تجمع صنعاء تجتمع في عدن بالاربعاء
2005-12-26 المركز

بعد أن فشلت إرتريا في إختراقها :دول تجمع صنعاء تجتمع في عدن بالاربعاء

صنعاء : وكالات اعلن مصدر رسمي يمني امس في العاصمة اليمنية ان (تجمع صنعاء) الذي يضم اليمن والسودان والصومال واثيوبيا سيعقد قمته الرابعة في 28 و29 ديسمبر الجاري في مدينة عدن جنوب اليمن.

وقال وزير الخارجية اليمني ابو بكر القربي في تصريحات بثتها وكالة الانباء اليمنية (سبأ) ان القمة ستعقد بمشاركة رؤساء السودان واليمن والصومال ورئيس وزراء اثيوبيا. واضاف ان اللجان الفنية ووزراء خارجية دول التجمع سيعقدون اجتماعات في 26 و27 ديسمبر لاعداد جدول أعمال القمة وأكد القربي ( أن أهمية القمة ترتبط بأنها فرصة للتشاور بين قادة وزعماء دول تجمع صنعاء حول تطوير التعاون المشترك وقضايا المنطقة والأوضاع الإقليمية والدولية ) . وتابع أن لقاء عدن سيستمع إلى تقرير سيقدمه الرئيس البشير رئيس الدورة الحالية حول تقييم أداء التجمع خلال السنة الماضية وسيناقش تقارير أعدتها اللجان الإقتصادية والأمنية والسياسية حول أوضاع وفرص التعاون المشترك ، وأوضح القربي أن القمة ستستعرض مسيرة السلام في السودان والتطورات الإيجابية الأخيرة في ملف دارفور والأوضاع في الصومال وإسهام دول التجمع في إعادة الأمن والإستقرار إليه وبناء مؤسسات الدولة . وتابع إن الدول الأربع ستبحث تفعيل التبادل التجاري بينها وتنفيذ المقررات السابقة حول تفعيل مجلس رجال الأعمال وإنشاء شركة ملاحة لتطوير نقل البضائع بين الدول الأعضاء . كما ستعرض اتفاقية وبروتوكول تعاون على القمة لتنظيم تجارة الماشية بين الدول الأعضاء وقد يتم توقيعه . وقال الدكتور علي عبد القوي الغفاري رئيس دائرة إفريقيا بوزارة الخارجية اليمنية في حديث لصحيفة المؤتمر ، أن قمة تجمع صنعاء القادمة ستعطي الأولوية للاتفاقيات التي لها مشاريع موجودة، كمشروع إنشاء منطقة التجارة الحرة، وإنشاء شركة قابضة مشتركة في مجال الأمن الغذائي، واتفاقية منع الازدواج الضريبي، وإنشاء سوق مشتركة بين دول تجمع صنعاء. وأكد الدكتور الغفاري أن قمة عدن ستبحث آلية تكوين أمانة عامة للتجمع، وأمناء مساعدين وهيئات مختلفة. وقال إنه يوجد الآن ثلاث لجان تقوم بمهامها في المجالات السياسية، والاقتصادية، والأمنية. ومن المنتظر أن تخرج إجتماعات القمة ببيان ختامي يؤكد مواقف الدول الأعضاء من مختلف قضايا التعاون والقضايا الإقليمية والدولية . وكان تجمع صنعاء أنشئ في أكتوبر 2003م عقب لقاء ضم صالح والبشير وزيناوي ، ويذكر أن إرتريا قامت بمحاولات عديدة لإختراق التجمع إلا أن محاولاتها قد باءت بالفشل .

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.