شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← اعتقال مدير البنك المركزي الإريتري
2015-11-30 نقلا عن إذاعة المنتدى

اعتقال مدير البنك المركزي الإريتري

في واحدة من أكبر الأحداث التي صاحبت عملية إنزال الطبعة الجديدة لعملة النقفة، إعتقلت السلطات الأمنية مدير البنك التجاري الإرتري/ يماني تسفاي، في التاسعة والنصف من صباح يوم الاثنين 23 نوفمبر الجاري من مقر عمله في رئاسة البنك ، حيث جرت عملية الإعتقال أمام أعين الموظفين وعملاء البنك الذين تصادف وجودهم هناك.

وأتى أمر الإعتقال في حق مدير البنك التجاري على خلفية محاولته إدخال مبالغ ضخمة من النقفة القديمة إلى مبنى البنك باستخدام شاحنة تابعة للمصرف، ولم يكن المبلغ المضبوط ضمن الايداعات الموضوعة في المصرف.
هذا ويعتبر يماني تسفاي أحد أكبر رجال المصارف في ارتريا، وعمل ضمن جهاز الإقتصاد التابع للجبهة الشعبية منذ إلتحاقه بها في منتصف السبعينيات. كما عمل ضمن وحدات العمليات الخاصة التي كانت تُعرف بـ (06).
إلى ذلك وصف المراقبون تورط مسؤول كبير محسوب على رموز النظام الإقتصادية في مثل هكذا عمليات وتجاوزات، بأنه مُؤشر لمدى استشراء الفساد المالي والإداري، وعمق الشروخ داخل الدائرة الضيقة التي تمثلها مجوعة قليلة حول الرئيس. كما لا يستبعد اؤلائك المراقبون ان تكون تلك المبالغ التي حاول مدير البنك التجاري إدخالها ليُعاد استخراجها بالعملة الجديدة، مملوكة لكبار القادة العسكريين الذين تربطهم علاقات جيدة ومتينة بمدير البنك المُعتقل.
ويتوقع ان تكون هنالك محاولات أخرى وبأساليب متعددة سيقوم بها بعض الكبار لضمان عدم خسارتهم لما اكتنزوه من أموال.
وفي خبر ذي صلة، وبعد تأخير استمر لنحو اسبوع ، شرع البنك المركزي الارتري في استبدال الطبعة القديمة للنقفة بالطبعة الجديدة بمدن وقرى الإقليم الأوسط، وذلك اعتبارًا من يوم الخميس 26 نوفمبر الجاري، حيث خُصصت مكاتب إدارات الضواحي والأحياء ومقار الوزارات وفروع مكاتب الهقدف لهذا الغرض، بينما لم تزل فروع البنك التجاري والبنك العقاري التجاري تستقبل الأوراق المالية بالطبعة القديمة من أصحاب المبالغ الكبيرة ولم تبدأ عمليات الإستبدال عبر المصارف بعد .

إخترنا لكم

التضامن السوداني مع الإرتريين (6-6) تجربة مركز سويرا: عندما يحدث التضامن فرقاً كبيراً. بقلم / ياسين محمد عبد الله

حسن سعيد المجمر : التقيت بحسن المجمر لأول مرة أثناء مشاركتي في دورة نظمتها في الخرطوم منظمة العون المدني العالمي بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان في يوليو 2005. كانت الدورة حول آليات عمل الأمم


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.