شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← " أزمارينو " للروائي الإريتري عبد القادر مُسَلّم في معرض جده للكتاب
2015-12-18 عدوليس ـ ملبورن

" أزمارينو " للروائي الإريتري عبد القادر مُسَلّم في معرض جده للكتاب

صدرت عن دار مدارك للنشر بأبوظبي ، رواية " أزمارينو " للروائي الإريتري عبد القادر مُسَلّم . أزمارينو هي الإصدار الأول مسلّم الذي يتناول فيها سيرة حرب التحرير الإريترية وأبطالها الذين يتكلم عنهم بحنين من يتكلم عن أحبة فارقهم للأبد .. أحبته ذابت أرواحهم على جدار المستحيل وصنعوا شمسهم التي أشرقت علي أزمارينو ..

هي الذاكرة تفجر مكنوناتها ، وهي السيرة يتّحد فيها الكلام عن الإنسان بالكلام عن الأرض ، ويتوحد فيها السرد بالضرورة مع الروح والتراب والتضحيات والوجوه والأسماء البطلة . تجدر الإشارة إلي أن عنوان الرواية " أزمارينو " هو اسم تحبُّب يُطلق علي العاصمة الإرترية أسمرا تردده شريحة الشباب خاصة حين يسبد بهم الحنين أو عند التحدث عن عاصمة بلادهم وقد يكون للإسم أصول أيطالية قديمة . هنيئناً لنا بـ " أزمارينو "؛ الإضافة الجيدة و الجديدة للمكتبة الإرترية . الرواية تعرض حالياً بمعرض جدة الدولي للكتاب – جناح مدارك رقم 14 .

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.