شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← في تأبين سيد احمد محمد هاشم .. الكشف عن جوانب مهمة في تاريخ النضال الإريتري
2015-12-20 عدوليس ـ ملبورن

في تأبين سيد احمد محمد هاشم .. الكشف عن جوانب مهمة في تاريخ النضال الإريتري

كشف الأستاذ محمد نور احمد عن جوانب مضيئة ومشرقة من نضالات القائد الإريتري الراحل سيد احمد محمد هاشم ، مبينا الدور الكبير الذي لعبه في التخطيط والتنفيذ لعدد من العمليات العسكرية النوعية لجبهة التحرير الإريترية داخل العاصمة أسمرا في بدايات إنطلاق الكفاح المسلح. كما شدد منير عبد الحي على ضرورة النضال والمقاومة لإسقاط النظام ليجد رواد النضال الإريتري حقهم المشهود في سفر النضال الإريتري وتوجيه التحية لهم كما يليق . من جهته توجه حسين عبد الواسع بتحية أكبار وإجلال لرموز النضال الإريتري مذكرا بتضحياتهم الكبيرة من أجل التحرر والإستقلال.

المناضل الكبير سليمان آدم سليمان كشف عن نضالات واسعة للفقيد الراحل إبان توليه مسؤولية مكتب الجبهة بالخرطوم وما كان يكنه قادة الرأي والنقابات في الخرطوم لشخصية القائد الراجل. كل دلك في تأبين القائد الإريتري سيد احمد محمد هاشم عصر أمس السبت بمدينة ملبورن الأسترالية بحضور مقدر من أبناء المجتمع الإريتري ورموزه في المدينة. فقد كشف المناضل والقيادي الإريتري محمد نور احمد عن الدور الكبير الذي لعبه الراحل سيد احمد محمد هاشم في التخطيط والأشراف على العملية العسكرية التي قادها الشهيد سعيد حسين في مطار اسمرا واستهدفت وأحرقت عدد من الطائرات الحربية الإثيوبية ، وكذا في عملية إغتيال المتعاون مع الإحتلال الإثيوبي القس ديمطروس والتي أدت لإعتقال سيد احمد والذي برأته المحكمة نتيجة للدفاع المستميت الذي قاده عدد من المحامين الوطنين الإريترين الذين نصحوا سيد احمد بمغادرة البلاد للسودان في عام 1964م، كما كشف الأستاذ نور قدرات الراحل التنظيمية والشخصية التي أهلته للعب أدور مهمة في تاريخ النضال الإريتري. الأستاذ منير عبد الحي ممثل المجلس الوطني للتغيير الديمقراطي أشاد بمناقب الفقيدمناشدا بتشديد النضال لإسقاط النظام من أجل كتابة التاريخ الصحيح للشعب الإريتري والذي يتم تزويره لصالح النظام القائم في اسمرا ، مشدد ان توجيه التحية لأمثال القائد الراحل لا تتم إلا بكنس النظام وإقامة نظام ديمقراطي تعددي تصان فيه حرية الإنسان وكرامته. من جهته ذكر ممثل حزب النهضة الإريتري الأستاذ حسين عبد الواسع الحضور بنضالات تلك الحقبة ورموزها الذين ضحوا بكل غالي من أجل تحرير بلادهم ، وتوجه بتحية أكبار وتقدير لدورهم الكبير، مؤكدا إعتزازهم بدور رجالات الحركة الوطنية الإريترية ومناضلي مرحلة الكفاح المسلح. وعبر الهاتف شارك في التأبين من القاهرة المناضل الوطني الكبير سليمان آدم سليمان مترحما على روح الراحل الكبير كاشفا النقاب عن دور القائد في الخرطوم والدور الكبير الذي لعبة من أجل حشد المناصرين لقضية الشعب الإريتري في أوساط الصحفيين والمحامين والقيادات الحزبية والنقابية خاصة إبان وبعد ثورة أكتوبر السودانية، مما أهله ليحظى بإحترام كبير في أواسط تلك الفئات حسب تعبيره. نجل الفقيد سامي سيد احمد محمد هاشم خاطب الحضور بإسم أسرته شاكرا لهم المشاركة قائلا نحن فقدنا أبا حنونا وصديقا وأنتم صديقا ومناضلا جسورا ولا نملك كلانا إلا ان نترحم عليه ونقول ما يرضي الله . وقد تناول أساليب والده في تربيتهم ودفعهم لحب وطنهم. التأبين الذي عقد في قاعة فخمة بـ ( نادي ملبورن) الرياضي في قلب عاصمة ولاية فكتوريا ، تم فيه عرض لصور الفقيد أظهرت كل مراحل حياته. لقطات عامة من القاعده : @شارك المصور القدير عثمان شهابي في التصوير وتذليل المشكلات الفنية بجانب احمد زروق، كما تليت آيات من الذكر الحكيم في مفتتح الجلسة التابينية. @ أدار الجلسة جمال همـد. @ لوحظة التواجد المقدر للشباب.

إخترنا لكم

التضامن السوداني مع الإرتريين (6-6) تجربة مركز سويرا: عندما يحدث التضامن فرقاً كبيراً. بقلم / ياسين محمد عبد الله

حسن سعيد المجمر : التقيت بحسن المجمر لأول مرة أثناء مشاركتي في دورة نظمتها في الخرطوم منظمة العون المدني العالمي بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان في يوليو 2005. كانت الدورة حول آليات عمل الأمم


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.