شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الإريترية في الدوحة تجبر المقيمين بالتوقيع على إستمارة "زور"
2016-01-03 عدوليس ـ الدوحة

الإريترية في الدوحة تجبر المقيمين بالتوقيع على إستمارة "زور"

أجبرت السفارة الإريترية في دولة قطر المواطنين الإريترين من حملة جواز السفر الإريتري وأعضاء الحزب الحاكم من العمال الإريترين بالتوقيع على إقرار أعد سلفا وينص على ان الموقع يُقر بإن وجوده في قطر فقط لاسباب إقتصادية لاعلاقة لها بالشأن السياسي وذلك مساء أول أمس الجمعة الأول من يناير الجاري بدار السفارة بالدوحة.

وفور إنفضاض الإجتماع الذي وصف بالخانق والمتوتر عبر الكثير من الحضور في جلساتهم الخاصة انهم أجبروا لقول شهادة زور لأسباب تتعلق بوجود أسرهم في إريتريا وتحت ضغط الخوف من حجب الحاجة للخدمات التي تقدمها القنصلية ولايستطيعون الإستغناء عنها. الإجتماع الذي أداره السفير شخصيا يهدف لإرسال هذه الإقرار للجنة الأمم المتحدة التي تحقق في الجرائم الإنسانية للنظام الإريتري في جنيف في محاولة مكشوفة لمواجهة الشهادات التي ساقها الإريترين في كل مكان للجنة الأممية. هذا وتفيد أنباء سربت من داخل الإجتماع لـ ( عدوليس ) ان الإجتماع الذي أداره السفير علي إبراهيم العُقد، كان متوترا ولم تدور خلاله المناقشات المعهودة، وترجع ذات المصادر هذا التوتر لعلاقة الجالية بالسفير الذي يتدخل في كل شؤونها حسب مصادر قيادية في الجالية. هذا وتنشط السفارات الإريترية في الخليج من أجل أرسال الرسائل والشهادات للجنة التي تحقق في جرائم أسمرا وإنتهاكاتها لحقوق الإنسان.

إخترنا لكم

أبوظبي التي تجأر نيابة عن أفورقي .. أي دور في إريتريا ...؟

لا يفوت على حصافة المتتبع ، الصوت المشروخ الذي بدأت الصحافة الإماراتية بإطلاقه، حول الأوضاع الإريترية الراهنة ، في محاولة منها لإظهار ما حدث من هبة غير مسبوقة على أنه فعل تم بتأثيرات خارجية وتحريض قطري، وما يعرف بالتنظيم العالمي للإخوان المسلمين، بل سعت الصحافة الإماراتية إلى تعليق الحبل على رقبة الناشط الإريتري محمد جمعة أبو راشد ، بوصفه أحد أهم أذرع الصناعة القطرية للبلبلة في إريتريا، ونقول أن إدراك المواطن الاريتري العادي لعدم صحة ذلك المنهج المغروض والمفروض من السلطات الإماراتية ، لأنه ببساطة يعلم جيدا ماهي محركات تلك الهبة ، وما سيأتي بعدها من انتفاضات متسلسلة، وهي - المحركات الهبة الشعبية ليس بينها الدافع القطري، ولا التغطية الإعلامية لوسائط الإعلام القطرية ، وبالضرورة ليست هذه الهبة بفعل وتحريك خارجي أي كان هذا الخارج ، بل هو نتيجة سلسلة من


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.