شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← شباب 24 مايو الارتري يطالبون نظامهم بوقف الانتهاكات وترسيخ حقوق الانسان
2016-01-08 عدوليس ـ صحف مصرية

شباب 24 مايو الارتري يطالبون نظامهم بوقف الانتهاكات وترسيخ حقوق الانسان

نظم ائتلاف شباب 24 مايو الارتري أمسية تضامنية بمرور عشرة سنوات علي اعتقال أكبر فنان في إرتريا إدريس محمد علي تحت شعار وتر ولسان خلف القضبان وأوضح الشباب أنه في ظل غياب الدستور يعتقل النظام الإرتري أكثر من عشر ألف ارتري منذ عام 1991 وهؤلاء يعتبروا معتقلي الرأي والضمير وهم أئمة المساجد وقساوسة الكنائس وعمد ومشايخ القبائل والفنانين والمدرسين والصحفيين والسياسيين بمن فيهم 15 وزير من نفس النظام الحاكم ، كاشفين

أن طبيعة السجن في إرتريا غريبة حيث يسجن الإنسان بدون محاكمة لأن النظام ليس لدية دستور ولا توجد محاكمات كما لا توجد حقوق الدفاع والمرافعات والأسوأ من ذلك أن المعتقل لا يعرف جريمته كما لا يعرف مدة السجن ، ولا يحق لذويه معرفة مكان اعتقاله ، واذا كان حي أم قد مات ز ويطالب شباب 24مايو بالإفراج عن جميع معتقلي الرأي والضمير ، وسن دستور نابع من إرادة الشعب ، كما يطالبوا بإنهاء فرض الخدمة العسكرية مدي الحياة التي تسببت في هروب الشباب الارتري من البلد ، وإعادة اللاجئين الإرتريين الذين شردوا من قراهم في عهد الاستعمال الاثيوبي لأريتريا بعدما ارتكب بحقهم الكثير من المذابح ومازالوا في مخيمات اللجوء في شرق السودان منذ عام 1967، والآن قد انضم لهم ربع الشعب بعد فقدوا أبسط الحقوق في إرتريا وتتمثل هذه الحقوق في حق بناء المنازل وشراؤه أو بيعه، ، وحق الاستثمار وحق التملك وحق الرأي والمطالبة بأبسط الحقوق ، وإن الشباب بالأمس عبروا عن الصمت المفروض على الشعب وسكوت العالم عن القمع الذي يتعرض له هذا الشعب واضعين اللاصق علي أفواههم كتعبير عن الشعب والأوضاع هناك ، وان شباب 24 مايو ليسوا بحزب سياسي إنما يطالبوا النظام بحقوق الإنسان الإرتري والإصلاح من نفسه. http://eg-eo.com

إخترنا لكم

صراع الموانئ فى البحر الأحمر:منافسة شرسة بين الإمارات وتركيا وأمريكا والصين وإسرائيل والسعودية وإيران

كتبت دينا محسن: باتت منطقة القرن الإفريقي وجنوب البحر الأحمر، ساحة للصراع والنفوذ الإقليمي العسكري والتجاري بين عدة دول وقوى إقليمية ودولية، وتسعى تلك الدول لمد نفوذها والقوة في منطقة جنوب البحر الأحمر، ببناء قواعد عسكرية أو الحصول على حق إدارة وانتفاع موانئ في دول إفريقية فقيرة مثل الصومال وإريتريا وجيبوتى وأخيراً السودان. ويتزايد الاهتمام الجيوسياسى فى منطقة القرن الأفريقى، يخشى المراقبون أن تنتهى هذه النزاعات الإقليمية لصراع مسلح يهدد استقرار تلك المنطقة, وفي مركز هذا الصراع مضيق “باب المندب”، الذي يمر من خلاله ما قيمته مئات مليارات


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.