شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← طيارون إرتريون يطلبون اللجوء السياسي في أبوظبي
2016-01-08 المصدر : وكالة الأناضول

طيارون إرتريون يطلبون اللجوء السياسي في أبوظبي

سلّم 7 طيارين إرتريين أنفسهم إلى بعثة الامم المتحدة في دولة الإمارات، وطلبوا حق اللجوء السياسي. وأكد مكتب الأمم المتحدة في دولة الامارات، اليوم الجمعة، لمراسل الأناضول على أن 7 طيارين إرتريين طلبوا حق اللجوء السياسي، وأنهم في المكتب، وبأمان .

وكانت إرتريا قد بعثت 15 طياراً إرترياً إلى دولة الإمارات العربية لتلقي دورات عسكرية لمدة 3 سنوات. ويأتي طلب 7 طيارين إرتريين، ممن كانوا يتلقون تدريبات عسكرية بدولة الأمارات، حق اللجوء السياسي، في وقت تشهد فيه علاقات إرتريا ودولة الأمارات تطوراً في كافة المجالات. وكان البلدان قد توصلا في وقت سابق، إلى تفاهمات مشتركة حول المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية؛ أفضت إلى سماح إرتريا لدولة الامارات باستخدام الموانئ الإرترية. يذكر أن ضابطين إريتريين إثنين، لجأا بطائرة تابعة لسلاح الجو الإريتري إلى السعودية في أكتوبر/ تشرين أول 2012. وفي 6 أكتوبر/ تشرين أول الماضي، وصل وفد أمني إريتري إلى مدينة جدة، غربي السعودية، للبحث مع المسؤولين السعوديين بإمكانية تسليم طيارين اريتريين، فرا بطائرتهما العسكرية الى الممكلة، حسب مصدر أمني سعودي لوسائل الإعلام السعودية وقتها. المصدر : وكالة الأناضول

إخترنا لكم

صراع الموانئ فى البحر الأحمر:منافسة شرسة بين الإمارات وتركيا وأمريكا والصين وإسرائيل والسعودية وإيران

كتبت دينا محسن: باتت منطقة القرن الإفريقي وجنوب البحر الأحمر، ساحة للصراع والنفوذ الإقليمي العسكري والتجاري بين عدة دول وقوى إقليمية ودولية، وتسعى تلك الدول لمد نفوذها والقوة في منطقة جنوب البحر الأحمر، ببناء قواعد عسكرية أو الحصول على حق إدارة وانتفاع موانئ في دول إفريقية فقيرة مثل الصومال وإريتريا وجيبوتى وأخيراً السودان. ويتزايد الاهتمام الجيوسياسى فى منطقة القرن الأفريقى، يخشى المراقبون أن تنتهى هذه النزاعات الإقليمية لصراع مسلح يهدد استقرار تلك المنطقة, وفي مركز هذا الصراع مضيق “باب المندب”، الذي يمر من خلاله ما قيمته مئات مليارات


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.