شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إيران: قطع جيبوتي علاقاتها معنا لن يؤثر على عبور سفننا الحربية “باب المندب”
2016-01-15 عدوليس ـ نقلا عن http://www.arabsun.net/world-news/69252.html

إيران: قطع جيبوتي علاقاتها معنا لن يؤثر على عبور سفننا الحربية “باب المندب”

نفى نائب قائد القوة البحریة التابعة للجیش الایراني الأمیرال غلام رضا بیغم، وجود تأثير لقيام جيبوتي بقطع علاقاتها الديبلوماسية مع إيران، على مرور السفن الحربية الإيرانية عبر مضيق “باب المندب” (ممر مائي يصل البحر الأحمر بخليج عدن وبحر العرب). وأوضح الامیرال بیغم فی حدیث لوکالة أنباء “فارس” الإيرانية (شبه رسمية)، أعادت نشره وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا”، “أن مضیق باب المندب من الممرات المائية الدولیة التي تعبره سفن

جمیع دول العالم بما فیها إیران التي لا تواجه مشكلة بعبورها منه”. وبين “أن مجموعة السفن الحربیة الایرانیة عبرت باب المندب لمرات عدة حتی الان ولم ولن تواجه مشاکل بهذا الخصوص”. ولفت بیغم أن هناك اتفاقيات تحدد قواعد المرور عبر تلك الممرات الدولية. وبين في هذ الصدد بأن ثلاث دول تجاور مضیق هرمز إلا أنه یعتبر میاها دولیة ویسمح للسفن الحربیة لجمیع الدول العبور منه بحسب الاتفاقیات والمقررات الدولیة، مستدرکا أنه اذا ما کانت تلك المیاه الدولیة قریبة من دولة ما فیتعین علی السفن الحربیة المرور في ظل أوضاع خاصة وبمراعاة قوانین تلك الدولة. ولفت نائب قائد سلاح البحر الایراني إلی أن “قناة السویس مثلا، تقع في أرض بلد معین الا أنها تعتبر میاه دولیة ویسمح بعبور السفن الحربیة بالالتزام بالقوانین المرعیة ودفع الرسوم، ولا یمنع مرورها إلا فی ظروف خاصة وعند الحرب”. ويعدّ مضيق باب المندب الذي تسيطر اليمن عليه من جانب، وتسيطر عليه إريتريا وجيبوتي من الجانب الآخر، شرياناً رئيسياً للحركة الاقتصادية والتجارية العالمية. وأعلنت جيبوتي، الأربعاء الماضي، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران، وأكد بيان أصدرته وزارة الخارجية والتعاون الدولي الجيبوتية، “تضامن جيبوتي التام مع المملكة العربية السعودية، وتأييدها الكامل لكافة الإجراءات التى تتخذها لمواجهة التطرف والإرهاب والحفاظ على أمنها واستقرارها”. وتشهد العلاقات بين السعودية وإيران، أزمة حادة، عقب إعلان الرياض يوم 3 يناير الجاري قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الأخيرة، على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة، في طهران، وقنصليتها في مدينة “مشهد” شمالي إيران، وإضرام النار فيهما، احتجاجا على إعدام “نمر باقر النمر” رجل الدين السعودي (شيعي)، السبت 2 يناير الجاري، الأمر الذي أثار استياء مسؤولين إيرانيين. المصدر: الأناضول

إخترنا لكم

اريتريا : نحو الإصلاح السياسي أم " تقراي" الكبرى ! (2/3) صلاح ابوراي _ لندن

... من نافل القول ان لهذا التغيير الكبير الذي طال اثيوبيا اعداء وهم حكام "تقراي" الذي قام الحراك ضدهم وقضى على سلطتهم ولم يذرف احدا الدموع على رحيهلم أو يأسف على سقوطهم. وقد قامت نخبة "التقراي" بخطوة مميزة وذلك باقامة ندوات حوارية Tigray Forum دعت اليها كل النخب من الداخل والخارج تحت عنوان " تجراي الى اين" وعناوين اخرى مختلفة في خطوة قصدت الحفاظ على التماسك الداخلي واستيعاب الصدمة حتى لا يدخل الاقليم في مرحلة " جلد الذات التي تسبق حالة الانقسام والتشتت" وبالرغم من ثقل اوزان الحضور سياسيا وعلميا إلا اننا لم نشهد وقفات حقيقية حول الاسباب التي ادت الى خسران السلطة أو الى تفسير مقنع للحالة التي وصلوا اليها حيث تعرض شعبهم الى البغض والكراهية بل طالتهم التصفية الجسدية وعادت جموع غفيرة من شتى انحاء البلاد الى تجراي حتى لا تطالهم تصفيات عرقية. لقد ترك حزب "التقراي" جرحا غائرا في نفوس الشعب الاثيوبي بمختلف اطيافه وقومياته وخلفوا وراؤهم تاريخا دمويا من الابادة الجماعية والتصفيات العرقية، كما خلفت مئات الالاف من السجناء والمعتقلين لمدد بعمر حكمهم. ولم يتركو احدا لم يحمل ضدهم السلاح في اثيوبيا.!


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.