شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← ازمة تداخل صلاحيات بين وزارة الثروة السمكية والقوات البحرية
2016-01-29 عدوليس ـ بالتعاون مع إذا اعة المنتدى

ازمة تداخل صلاحيات بين وزارة الثروة السمكية والقوات البحرية

اندلعت ازمة حادة بين وزارة الثروة البحرية وقوات البحرية الاريترية نتيجة لتداخل صلاحيات الطرفين في إدارة شؤون الثروة البحرية حيث اعترضت االوزارة على بيع إدارة القوات البحرية للأسماك وأنواع نادرة من الثروات البحرية الى المملكة العربية السعودية، دون علم وزارة الثروة البحرية ،اوضحت مصادر

الإذاعة الى ان بيع هذه الاصناف من الثروة السمكية الاريترية تم بمناء عصب دون اتفاقات بينية وايصالات او فواتير وبايعاز من قادة القوات البحرية، مما دفع بوزير الثروة البحرية "تولدي قلاتي" الى ارسال رسالة احتجاجية لادارة القوات البحرية في الثالث عشر من الشهر الجاري يطالبها بوقف هذا العبث بمقدرات البلاد وهدر ثرواته السمكية، حسب الرسالة وعلى الرغم من المام مكتب رئيس النظام بحيثيات الازمة، الا انه لم يبادر الى ايجاد الحلول لها، وهو ما يؤكد ضلوع الرئيس كطرف في هذه الازمة واستفادته بشكل شخصي من عائدات صفقة الاسماك مع السعودية. ويذكر ان اسياس افورقي يقوم من حين لآخر بإفتعال الازمات بين المسئولين الحكوميين والقادة العسكرين متبعًا سياسة "فرق تسد" التي اصبحت سمة من سمات ادارته للبلاد حسب متابع للسياسات الرئيس .

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.