شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← المربي والمناضل آدم محمد سعيد في ذمة الله
2016-02-01 عدوليس ـ ملبورن

المربي والمناضل آدم محمد سعيد في ذمة الله

ودعت جموع غفيرة من المناضلين والمواطنين الإريترين عامة واهالي مدينة اغوردات خاصة وسكان حي ( أبوخمسة ) المناضل الأستاذ والمربي آدم محمد سعيد عدوي عصر أمس الأحد 31 ديسمبر حيث ووري جثمانه الطاهر في مدافن "حسن وحسين" بمدينة كسلا.

الفقيد الأستاذ آدم محمد سعيد معلما ومربيا ومناضلا ظل أمينا لتاريخة ونضاله طوال أكثر من نصف قرن. فقد كان عضوا بجبهة التحرير الإريترية داخل مدينة اغوردات في ستينات القرن الماضي ، ولم يثنيه عن الدرب فقدان شقيقة الشهيد صالح محمد سعيد الذي فقد حياته في سجون الإحتلال الإثيوبي في الربع الأخير من ستينات القرن الماضي ، وتنسم موقع مكتب الشؤون الإجتماعية في ما عُرف باللجنة الثورية التي سمتها جبهة التحرير الإريترية لإدارة المدينة إبان تحريرها في السبعينات من القرن الماضي. . عرف بتاريخة الناصع وتواضعه الجم وتفانية في خدمة النشيء في عدد كبير من المدن الإريترية. رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه مع الصديقين والشهداء.

إخترنا لكم

الجولة الفنية لمدينة كسلا وحادثة إختطاف عثمان عبد الرحيم ! الحلقة ( 6) ! بقلم / عبد الله أندول

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الفرقة في جولاتها الداخلية التي غطت معسكرات "حشنيت ولكوييب ومعلاب " وفي إحتفالات تحرير أغردات وعيد الثورة وعيد العمال، تقرر أجراء جولة فنية خارجية تشمل مدينتي كسلا والخرطوم السودانيتين إضافة إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى، وعليه غادرت الفرقة الميدان بكامل أدواتها وعديدها في بدايات العام 1978 ووصلت إلى مدينة كسلا، ومنها إستهلت رحلتها الخارجية وهي تحمل على عاتقها شعلة الفن والتراث الأرتري الشعبي والثوري لتعرضه على الشعوب الشقيقة والصديقة المساندة للثورة الأرترية ، وهكذا وصلنا الى محطتنا الأولى ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل الفقرات الإناشادية والعروض الفنية بإجادة وإتقان من أجل عكس معاناة الشعب الأرتري وصموده وإنتصارات ثورته المجيدة ، وكان يحدونا الأمل أن نحقق من خلال كل ذلك المزيد من النجاحات والمكاسب لصالح قضية الشعب الإريتري العالدلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.