شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الكشف عن مصادر ممتلكات سياحية للإيطالي "جيوفاني" في أسمر ومصوع
2016-02-21 عدوليس ـ ملبورن

الكشف عن مصادر ممتلكات سياحية للإيطالي "جيوفاني" في أسمر ومصوع

كشف جبهة الإنقاذ الوطني الإريترية عن ان السلطات الإريترية قد وضعت يدها على كل الممتلكات السياحية التي يديرها ويملكها الإيطالي بريمو جيوفاني في كل من العاصمة أسمرا وجزر دهلك ، كما أكدت الجبهة أنها قد وزعت منشورات تدعو للثورة والتمرد في أسمرا. فقد وزع مكتب الإعلام التابع للجبهة تصريحا صحفيا تلقت ( عدوليس ) نسخة منه إستنادا لمصادر معلوماتها ان ما سمته بالنظام القمعي ، "قد صادر ممتلكات أحد أدواته الموثوق بهم في المراحل

السابقة. وأكدت تلك المصادر أن سلطات الجبهة الشعبية صادرت جزيرة في البحر الأحمر كانت منحتها لـ "بريمو جيوفاني" من أبناء مدينة ميلانو والذي ينحدر من أصول إرترية وإيطالية. وكان بريمو يرتبط بعلاقات وطيدة مع حزب الشعبية الحاكم حيث كان يقدم تبرعات سخية للنظام القمعي . وهذه الجزيرة التي منحت لـ"بريمو" وتسمى جزيرة "دسي" أقام فيها المذكور منتجعا سياحيًّا واستراحة له في البحر الاحمر، لدرجة أن أصبح "بريمو جيوفاني" حديث الصحف الإيطالية في يوم من الأيام، حتى اطلقت عليه ملك "دسي". وأفادت مصادرنا بأن سلطات "جشع" أصبحت تضيق الخناق على "بريمو" وتثقل كاهله بالضرائب الباهظة وتفرض عليه فواتير عالية على الكهرباء الخاص بالمؤسسات التي يملكها ومن بينها: "فندق دهلك" المعروف في مصوع و"فندق كرن" الذي كان يُعرف سابقا بفندق "ألبرقو إيطاليا" في اسمرا. ويفسر المراقبون الخطوات التي يُقدم عليها النظام والمتمثلة في مصادرة ممتلكات بعضٍ من أهم عناصره وأدواته من أمثال "بريمو جيوفاني، بأنها تعكس مدى أزمة الثقة بين عناصره في مختلف المستويات؛ بحسب المعلومات التي سربت من داخل أجهزة النظام، حسب نص التصريح والذي أضاف ان " الخلايا السرية لجبهة الانقاذ الوطني الاريترية قد وزيع منشور وسط العاصمة اسمرا، يطالب الشعب الاريتري، بالانتفاضة لإنقاذ نفسه من طغيان الدكتاتورية الجاثمة على صدره . وبدأ أفراد خلايانا السرية البواسل، بتوزيع المنشور بدءا من فندق الخرطوم ومرورًا بالشوارع الرئيسية ومناطق واسعة من مراكز التجمعات البشرية. بل قام البعض منهم بتسليم المنشور في أيدي بعض أفراد الشعب. وحمل المنشور الذي نشر تحت عنوان "أيعقل أن يُقتل المرء بسيفه" عبارات تعبوية تهدف إلى شحذ همم المواطنين وتستحضر التاريخ البطولي لشعبنا. وكان منها: "يا شعبنا الباسل .. لماذا تُقتل وتُعتقل وتُجلد بأموالك وممتلكاتك؟ " لما لا تنتفض على هذا الديكتاتور لإنقاذ نفسك وإنقاذ المقدرات الاقتصادية لوطنك؟" " حان الأوان لانتزاع حقوقك من الديكتاتور ...... هيا للانتفاضة" هذا وقد سبق للخلايا السرية لجبهة الانقاذ الوطني الإريترية، أن وزعت نُسخًا من منشور تعبوي في مختلف أحياء وشوارع أسمرا الرئيسية، كما نفذت عملية نوعية جريئة في حي قحوتا بأسمرا. وتتزامن نشاطات جبهة الانقاذ الوطني الإريترية، في الداخل مع الجولات المكوكية الدبلوماسية المكثفة التي يقوم بها وفد عالي المستوى برئاسة رئيس الهيئة التنفيذية المناضل الدكتور هبتي تسفاماريام، مما يؤكد إصرار التنظيم على إحداث التغيير الجذري المنشود في إريتريا، واستعداده التام على تسخير كل طاقاته من أجل خلق مناخ ملائم للعمل مع مختلف القوى السياسية التي تناضل من أجل التغيير الديمقراطي، للانطلاق معا لانقاذ الشعب والوطن من قبضة النظام الديكتاتوري البغيض." حسب وصف التصريح.

إخترنا لكم

التضامن السوداني مع الإرتريين (6-6) تجربة مركز سويرا: عندما يحدث التضامن فرقاً كبيراً. بقلم / ياسين محمد عبد الله

حسن سعيد المجمر : التقيت بحسن المجمر لأول مرة أثناء مشاركتي في دورة نظمتها في الخرطوم منظمة العون المدني العالمي بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان في يوليو 2005. كانت الدورة حول آليات عمل الأمم


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.