شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← أزمة غذائية حادة ونقص خطير للأدوية والوقود في ميناء عصب
2016-03-10 عدوليس ـبالتعاون مع إذاعة المنتدى

أزمة غذائية حادة ونقص خطير للأدوية والوقود في ميناء عصب

أكدت مصادر جبهة الإنقاذ في دنكاليا أن قطاعات كبيرة من سكان ميناء عصب وضواحيها يعانون من أوضاع معيشية قاسية، حيث تشهد مناطق برعسولي وحرسيلي أزمة غذائية حادة ونقص خطير للأدوية والوقود وانعدام مواد استهلاكية عديدة. وذكر تقرير مكتب اعلام الإنقاذ بأن المواطنين يمنعون من مزاولة نشاطهم الاقتصادي المعهود والمتمثل في صيد الأسماك والنشاط الزراعي والتجارة مع دول الجوار، بسبب

تحويل النظام تلك المناطق إلى قاعدة عسكرية لانطلاق جنود القوات المشاركة في عملية عاصفة الحزم في اليمن. كما أدى ذلك للحد من حرية حركة المواطنين بعد أن تحولت مدينة عصب وضواحيها إلى منطقة غير آمنة. ورصدت نفس المصادر، أن سلطات النظام القمعي كثفت من عمليات عرقلة الأنشطة التجارية للمواطنين بين مينائي عصب ومصوع، حيث أقامت في مناطق عديدة هناك، وخاصة عند مدخل مدينة عصب، نقاط تفتيش لمراقبة حركة التجارة ونقل المواد التموينية. وأضافت المصادر أن بعض المحسنين من أفراد قوات دولة الإمارات العربية المتحدة قدموا مساعدات لبعض المحتاجين بعد أن شاهدوا البؤس والعوز الذي يقاسيه المواطنون في عصب. إلا أن النظام المستبد اعتقل المواطنين الذي حصلوا على تلك المساعدات، وتلقى المحسنون الإماراتيون تأنيبًا من قبل مسؤولي النظام بزعم إدخال عادات سيئة على المجتمع الإرتري. وكشف مسؤول، فضل عدم ذكر اسمه، عن أن المسؤولين الإماراتيين المتواجدين في عصب أبدوا استعدادهم لإقامة مشاريع صغيرة تساهم في تخفيف وطأة المعيشة على سكان تلك المنطقة، ولكنها قوبلت برفض سلطات النظام الذي لا تهمه مصلحة شعبه ولا يبالي بمعاناته.

إخترنا لكم

التضامن السوداني مع الإرتريين (6-6) تجربة مركز سويرا: عندما يحدث التضامن فرقاً كبيراً. بقلم / ياسين محمد عبد الله

حسن سعيد المجمر : التقيت بحسن المجمر لأول مرة أثناء مشاركتي في دورة نظمتها في الخرطوم منظمة العون المدني العالمي بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان في يوليو 2005. كانت الدورة حول آليات عمل الأمم


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.