شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الكشف عن قائمة القتلى والجرحى الذين سقطوا يوم الأحد الدامي
2016-04-08 عدوليس ـ نقلا عن صفحة مارتن بلاوت

الكشف عن قائمة القتلى والجرحى الذين سقطوا يوم الأحد الدامي

كشف الصحفي البريطاني مارتن بلاوت عن قائمة القتلى والجرحى الذين سقطوا برصاص الأمن الإريتري يوم الأحد الماضي في قلب العاصمة أسمرا. فقد أورد الصحفي المهتم بقضايا القرن الإفريقي اسماء قتيلين وعشرة من الجرحى لازالوا يتلقون العلاج .

وقال بلاوت ان عدد من المجندين قد لقوا مصرعهم، ولم تعلن الجهات الحكومية ذلك كما لم تبلغ الأهالي بذلك. يذكر ان بلاوت متابع للوضع الإريتري ويناهض بقوة سياسات القمع اليومي مما أكسبه عداء الجهات الحكومية في إريتريا. والجراحى هم حسب القائمة المنشورة : 1/ دوايت ميكئيل. 2/ هبتوم قرماي. 3/ قبرمدهن ميهني.4/ بنيام زرأي. 5/ يوناس تيمي.6/ هنس ولداي. 7/ يونتان عندي مسقل. 8/ باسيليو زمهرت. 9/صموئل تيكي. 10/ ابرهام فسهاي. كما اعلن عن أسمين من الذي لقو مصرعهم وهما :قبرمسقل هبتي سلاسي العامل في مصنع النسيج، و منقشا فسها ويعمل في النقل. هذا وتعيش العاصمة أسمرا حالة من الذهول والحزن جراء العنف الذي أستخدم في قمع المجندين وحالة الرعب التي صاحب العملية.

إخترنا لكم

جنوب السودان والحلم المؤجَّل: ملاحظات أولوية في الذكرى الثامنة (1-2) .. بقلم: ماد قبريال

دأبت قبل أربع سنوات على كتابة مقالة توثيقية مع حلول ذكرى إعلان قيام دولة جنوب السودان، ولكن حالت كثرة المشغولات هذه المرة من إنجاز المقال في الوقت المحدد، وكذلك لإتمام قراءة بعض المصادر الأساسية قبل الشروع في إعداد المقال ونّشره. وتأتي هذه المساهمة تكملةً لسلسلة المقالات السالفة الذكر، من حيث الفكرة الرئيسية التي أحاول إيصالها، بمنظور نقدي، قائم على التزام مسبق بضرورة تدوين هذه الفترة الحرجة من تاريخنا السياسي، وحاجتنا للتوثيق المستمر لأحداث الزمن الراهن. ولابد لي من الاعتراف هنا، بصعوبة توثيق التاريخ الراهن، لسببين. أولا، لستُ متخصصًا في علم التاريخ والكتابة التاريخية. أما الثاني، لتداخل أحداث التاريخ الراهن، بالواقع الراهنة من حيث الاستمرارية، وتباين الرأي بين الذاتي والموضوعي في مثل هذه الحالات، وذلك دون الدخول في الجدل المنهجي والمفاهيمي بشأن إشكالية التاريخ الراهن عند المتخصصين.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.