شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← محاولة إنشقاق فاشلة للعميد "ود ممهر"
2016-04-13 عدوليس ـ ملبورن ( خاص)

محاولة إنشقاق فاشلة للعميد "ود ممهر"

كشفت مصادر إريترية لـ ( عدوليس ) عن قيام العميدفظوم ودي ممهر مسؤول القوات الخاصة ، والمسؤول الكبير سابقا في القوات البحرية بمحاولة إنشقاق عن النظام والهرب لدولة مجاورة وبحوزته مبالغ مالية كبير، كان قد أستولى عليها من البنك الحكومي في مدينة تسني، وقد جرت عملية مطاردات وسعة على الحدود الإريترية السودانية الإثيوبية ،أشتركت فيه الحوامات المسلحة ووحدات خاصة

تمكنت من الإيقاع بالعميد الذي أنشق من النظام حسب تلك المصادر التي أكدت وجود قيادات عسكرية بقيادة رئيس هيئة الأركان العامه الفريق فليبوس ولديوهنس في مدينة تسني. والتي افادت ان مجموعات من قبيلة الرشايدة أشتركت في العملية وقد تم التعامل معها ومع كل القرى التابعة لهم بعنف شديد إثر إنتهاء العملية. يذكر ان العميد فظوم من الشخصيات الواسعة الصلاحيات والتي كانت مقربة من رئيس النظام اسياس افورقي . هذا وقد كانت الحدود مغلق من الجانب الإريتري طوال اليويمين الماضيين بالرغم من ان السلطات السودانية كانت قد أعادت فتحها بعد طول إغلاق بأمر من والي ولاية كسلا. تفاصيل أوفى للخبر لاحقا.

إخترنا لكم

الذكرى ( 56) لضم إريتريا للإمبراطورية الإثيوبية. بقلم / علي محمد صالح *

في يوم 13 نوفمير 1962م تم إعلان ضم إريتريا الى أثيوبيا وحل البرلمان الإريتري، ويعتبر ذلك التاريخ بمثابة ضربة قاسية لتطلعات الشعب الإريتري من أجل الحرية والاستقلال. لا شك أن بعض العملاء من الإريتريين ساهموا في هذه المؤامرة الدنيئة، وهم كانوا على أعلى سلطة في الدولة، وهم: العميل «اسفها ولدي ميكائيل» رئيس اللجنة التنفيذية،


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.