شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← نجل إبراهيم توتيل ضمن الهاربين إلى السودان
2005-04-07 ودشريفي ـ الحدود السودانية الإرترية -(ECMS)

نجل إبراهيم توتيل ضمن الهاربين إلى السودان

مواصلة لمسلسل الهروب الذي تشهده كل المنافذ الإرترية إلى دول الجوار ، وبما يؤكد ان الهروب شمل كل قطاعات المجتمع الإرتري

وصل الى مدينة كسلا على الحدود السودانية الإرترية الطالب ( إصرار إبراهيم توتيل ) نجل المناضل المعروف إبراهيم توتيل الرجل الثاني في جبهة التحرير الإرترية ورئيس المكتب السياسي حتى 1981م، ثم انضم إلى الجبهة الشعبية واصبح عضواً في المجلس المركزي وشغل بعد التحرير عدداً من المواقع آخرها حاكماً لإقليم البحر الأحمر ، ويتوقع أن تتم مساءلة توتيل عن هروب نجله الذي يدرس بجامعة اسمرا ،خاصة في ظل حالة الفتور التي تعتري علاقته بالرئيس أفورقي في الآونة الأخيرة . من جهة أخرى طلب اللجوء السياسي في فرنسا سلمون ابرا الصحفي بالقسم الرياضي بالتلفزيون الإرتري وكان مرافقاً لبعثة إرتريا في الألعاب الأولمبية في فرنسا ، وكان يشغل إضافة الى عمله في التلفزيون مديراً لمحطة (زارا ) على موجة الـ (FM) التي تبث في إرتريا ، وهو من الصحفيين القدامى حيث عمل بالإذاعة منذ عهد الدرق ثم انضم الى الجبهة الشعبية في عام 1990م ، وعمل في مختلف المرافق الإعلامية الإرترية ويعتبر من اهل الثقة داخل النظام ، كما تقدم ثلاثة من أعضاء البعثة الإرترية للألعاب الأولمبية بطلبات للجوء السياسي بفرنسا .

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.