شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← نجل إبراهيم توتيل ضمن الهاربين إلى السودان
2005-04-07 ودشريفي ـ الحدود السودانية الإرترية -(ECMS)

نجل إبراهيم توتيل ضمن الهاربين إلى السودان

مواصلة لمسلسل الهروب الذي تشهده كل المنافذ الإرترية إلى دول الجوار ، وبما يؤكد ان الهروب شمل كل قطاعات المجتمع الإرتري

وصل الى مدينة كسلا على الحدود السودانية الإرترية الطالب ( إصرار إبراهيم توتيل ) نجل المناضل المعروف إبراهيم توتيل الرجل الثاني في جبهة التحرير الإرترية ورئيس المكتب السياسي حتى 1981م، ثم انضم إلى الجبهة الشعبية واصبح عضواً في المجلس المركزي وشغل بعد التحرير عدداً من المواقع آخرها حاكماً لإقليم البحر الأحمر ، ويتوقع أن تتم مساءلة توتيل عن هروب نجله الذي يدرس بجامعة اسمرا ،خاصة في ظل حالة الفتور التي تعتري علاقته بالرئيس أفورقي في الآونة الأخيرة . من جهة أخرى طلب اللجوء السياسي في فرنسا سلمون ابرا الصحفي بالقسم الرياضي بالتلفزيون الإرتري وكان مرافقاً لبعثة إرتريا في الألعاب الأولمبية في فرنسا ، وكان يشغل إضافة الى عمله في التلفزيون مديراً لمحطة (زارا ) على موجة الـ (FM) التي تبث في إرتريا ، وهو من الصحفيين القدامى حيث عمل بالإذاعة منذ عهد الدرق ثم انضم الى الجبهة الشعبية في عام 1990م ، وعمل في مختلف المرافق الإعلامية الإرترية ويعتبر من اهل الثقة داخل النظام ، كما تقدم ثلاثة من أعضاء البعثة الإرترية للألعاب الأولمبية بطلبات للجوء السياسي بفرنسا .

إخترنا لكم

صراع الموانئ فى البحر الأحمر:منافسة شرسة بين الإمارات وتركيا وأمريكا والصين وإسرائيل والسعودية وإيران

كتبت دينا محسن: باتت منطقة القرن الإفريقي وجنوب البحر الأحمر، ساحة للصراع والنفوذ الإقليمي العسكري والتجاري بين عدة دول وقوى إقليمية ودولية، وتسعى تلك الدول لمد نفوذها والقوة في منطقة جنوب البحر الأحمر، ببناء قواعد عسكرية أو الحصول على حق إدارة وانتفاع موانئ في دول إفريقية فقيرة مثل الصومال وإريتريا وجيبوتى وأخيراً السودان. ويتزايد الاهتمام الجيوسياسى فى منطقة القرن الأفريقى، يخشى المراقبون أن تنتهى هذه النزاعات الإقليمية لصراع مسلح يهدد استقرار تلك المنطقة, وفي مركز هذا الصراع مضيق “باب المندب”، الذي يمر من خلاله ما قيمته مئات مليارات


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.