شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← سويسرا تسحب صفة اللاجئ من سبعة ارتريين زاروا اسمرا
2016-06-16 عدوليس ـ نقلا عن راديو إرينا

سويسرا تسحب صفة اللاجئ من سبعة ارتريين زاروا اسمرا

في خطوة حاسمة أكدت تهديدات إدارة الهجرة الاتحادية السويسرية قامت سلطات الهجرة السويسرية الاتحادية بسحب صفة اللاجئ والوثائق المصاحبة لها من سبعة ارتريين زاروا اسمرا في شهر مايو الماضي للاحتفال بأعياد الاستقلال. جاء ذلك في صحيفة عشرين دقيقة الصادرة باللغة الالمانية في زيورخ. وكانت مسئولة سويسرية رفيعة المستوى في

إدارة الهجرة السويسرية قد حذرت الارتريين الذين يقيمون في سويسرا كلاجئين من السفر إلى بلادهم أثناء الاحتفالات بأعياد الاستقلال والا سوف يتعرضون لسحب صفة اللاجئ عنهم. وجاءت هذه الخطوة ضد هؤلاء السبعة ضمن مساعي إدارة الهجرة الاتحادية من اجل تشديد القوانين الخاصة بالسفر بالنسبة للاجئين، خاصة بعد نشاط القنصلية الارترية في جنيف في تسهيل سفر الارتريين إلى البلاد بالبطاقات الشخصية. وصرح أحد المسئولين السويسريين لصحيفة محلية في زيورخ بأن هذا يمثل قمة جبل الثلج، لأن السفر إلى ارتريا لا يحتاج سوى للبطاقة الشخصية ودفع ضريبة اثنين في المئة في القنصلية. ويقيم في سويسرا حوالي 23 الف ارتري يحمل منهم حوالي 500 الجنسية السويسرية ويحق لهم السفر إلى ارتريا، اما الغالبية فهم من الذين يحملون صفة اللاجئ ويتمتعون بالحماية القانونية وفقا لتلك الصفة. وتمنع القوانين الخاصة باللجوء طالبي اللجوء من السفر إلى البلدان التي هربوا منها خوفا من الاضطهاد أو خوفا على حياتهم، لأن ذلك يتناقض مع أسس منح الحماية القانونية.

إخترنا لكم

الجولة الفنية لمدينة كسلا وحادثة إختطاف عثمان عبد الرحيم ! الحلقة ( 6) ! بقلم / عبد الله أندول

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الفرقة في جولاتها الداخلية التي غطت معسكرات "حشنيت ولكوييب ومعلاب " وفي إحتفالات تحرير أغردات وعيد الثورة وعيد العمال، تقرر أجراء جولة فنية خارجية تشمل مدينتي كسلا والخرطوم السودانيتين إضافة إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى، وعليه غادرت الفرقة الميدان بكامل أدواتها وعديدها في بدايات العام 1978 ووصلت إلى مدينة كسلا، ومنها إستهلت رحلتها الخارجية وهي تحمل على عاتقها شعلة الفن والتراث الأرتري الشعبي والثوري لتعرضه على الشعوب الشقيقة والصديقة المساندة للثورة الأرترية ، وهكذا وصلنا الى محطتنا الأولى ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل الفقرات الإناشادية والعروض الفنية بإجادة وإتقان من أجل عكس معاناة الشعب الأرتري وصموده وإنتصارات ثورته المجيدة ، وكان يحدونا الأمل أن نحقق من خلال كل ذلك المزيد من النجاحات والمكاسب لصالح قضية الشعب الإريتري العالدلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.