شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← رئيس وزراء إثيوبيا يتوعد إريتريا بالرد على أى أعمال استفزازية تجاه بلاده. ا
2016-07-07 عدوليس ـ نقلا عن اليوم السابع المصرية

رئيس وزراء إثيوبيا يتوعد إريتريا بالرد على أى أعمال استفزازية تجاه بلاده. ا

توعد رئيس وزراء إثيوبيا هايله مريم ديساليجنه بالرد على أى أعمال استفزازية تقوم بها إريتريا تجاه بلاده.. ملقيا باللوم عليها فى الاشتباكات التى وقعت مؤخرا على الحدود بين البلدين. وقال ديسالجنه- فى كلمة أمام البرلمان فى العاصمة أديس أبابا حسبما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى)- "لقد قامت إريتريا بتلك الأعمال الاستفزازية فى محاولة لصرف الانتباه بعيدا عن التقرير الذى أصدرته اللجنة المعينة من قبل الأمم المتحدة عن أوضاع حقوق الإنسان داخلها، وهو التقرير الذى يتهم الحكومة الإريترية بارتكاب جرائم ضد الإنسانية".

وأضاف "ما قمنا به كان بغرض الانتقام وإسكات إريتريا، وسنرد على أى إجراء تتخذه حكومتها من شأنه زعزعة استقرار بلادنا".. لافتا إلى أن بلاده ستشدد من سياستها تجاه حكومة أسمرة. لكن رئيس وزراء إثيوبيا أكد أنه فى حال رغبت حكومة أسمرة فى إجراء محادثات مع بلاده، فإن الأبواب مفتوحة أمامها. ولم يتم ترسيم الحدود بين إثيوبيا وإريتريا على الرغم من اتفاق سلام أبرِم عام 2000 وأنهى الحرب الحدودية بين البلدين. وكانت الحكومة الإثيوبية قد أعلنت الشهر الماضى سقوط عدد كبير من القتلى فى اشتباكات حدودية بين قوات إثيوبية وإريترية، فى حين اتهمت حكومة أسمرة أديس أبابا بشن هجوم على جبهة تسورونا المركزية القريبة من الحدود، دون الإشارة إلى طبيعة الهجوم.

إخترنا لكم

الجولة الفنية لمدينة كسلا وحادثة إختطاف عثمان عبد الرحيم ! الحلقة ( 6) ! بقلم / عبد الله أندول

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الفرقة في جولاتها الداخلية التي غطت معسكرات "حشنيت ولكوييب ومعلاب " وفي إحتفالات تحرير أغردات وعيد الثورة وعيد العمال، تقرر أجراء جولة فنية خارجية تشمل مدينتي كسلا والخرطوم السودانيتين إضافة إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى، وعليه غادرت الفرقة الميدان بكامل أدواتها وعديدها في بدايات العام 1978 ووصلت إلى مدينة كسلا، ومنها إستهلت رحلتها الخارجية وهي تحمل على عاتقها شعلة الفن والتراث الأرتري الشعبي والثوري لتعرضه على الشعوب الشقيقة والصديقة المساندة للثورة الأرترية ، وهكذا وصلنا الى محطتنا الأولى ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل الفقرات الإناشادية والعروض الفنية بإجادة وإتقان من أجل عكس معاناة الشعب الأرتري وصموده وإنتصارات ثورته المجيدة ، وكان يحدونا الأمل أن نحقق من خلال كل ذلك المزيد من النجاحات والمكاسب لصالح قضية الشعب الإريتري العالدلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.