شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← في ذكرى الثورة :الجالية تحتفل بحفل أنيق بحضور رسمي وندوة وعناوين جديد لمعرض الكتاب الاريتري
2016-09-05 عدوليس ـ ملبورن

في ذكرى الثورة :الجالية تحتفل بحفل أنيق بحضور رسمي وندوة وعناوين جديد لمعرض الكتاب الاريتري

إحتفلت الجالية الإريترية بالذكرى الـ ( 55لإعلان الكفاح المسلح بعدد من الانشطة ، عصر يوم السبت الماضي حيث أقيم نشاط رياضي أعقبة حفل فني أنيق بمشاركة مقدرة من الفتيات والفتيات دون سن العشرين، والعازف القدير هاشم سمره . وقد ألقيت كلمات تمجد المناسبة وتكشف عظمة رجالها واهميتها في التاريخ الإريتري الحديث والتي أفضت لتحرير كامل التراب الإريتري. فقد أكد الأستاذ إبراهيم حاج على رئيس الجالية على المعاني النبلية والطهر الثوري لمناضلي الثورة الإريتري، كاشفا عن اهمية الإحتفال .


كما ألقى الدكتور عبدالله جمع إدريس كلمة المجلس الوطني معددا ذات المعاني النبيلى ، من جهته شارك الأستاذ عثمان بدوري عمريت بقصيدة شعرية عبرت عن أهمية الثورة ودورها ومكانتها في نفوس الشعب الإريتري الذي ألتف حولها ، كما شارك المناضل أحمد هبتيس بقصيد تمجد النضال وتدعو للوحدة.
شاركت في المناسبة السيدة كاثي أوك عضو ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﺘنﻔﻴﺬﻳﺔ ﻻﺩﺍﺭﺓ ﺑﻠﺪﻳﺔ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻣﻠﺒﻮﺭﻥ،ﻭ ﻣﻤﺜﻠﺔ ﺣﺰﺏ ﺍﻟﺨﻀﺮ ﻛﻤﺎ ﺣﻀﺮﺕ ﺍﻟﺒﺮﻓﺴﻮﺭ ﺟﺎﻧﻴﺖ ﻣﺎﻛمﺎﻟﻤﺎﻥ ﻣﻤﺜﻠﺔ حزب ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ ﻓﻲ ﻧﻮﺭﺙ ﻣﻠﺒﻮﺭﻥ ﻛﻤﺎ ﻗﺪﻡ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺩﺍﻧﻲ ﺑﻴﺮﺳﻦ ﻋﻀﻮ ﺍﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻥ ﺍﻟﻮﻻﻳﺔ ﻣﻤﺜﻞ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ ﺩﺍﺋﺮﺓ منطقة "ﺍﺳﻨﺪﻥ" الذي إعتذر لإرتباط سابق إلا انه تقدم ببطاقة دخول لبرلمان الولاية وتناول وجبة الإفطار هناك وهي عادة شرفية متبعة للتكريم.
وعلى صعيد آخر قدمت الأستاذه حنان مران محاضرة تحت عنوان" الصورة النمطية للمرأة الإريترية خارج النضال الإريتري وداخل المجتمع" ضيف شرف هذا العام لمعرض الكتاب الإريتري والذي أختتم دورته لهذا العام يوم أمس الأحد بمدينة ملبورن ، وفيها تحدثت مران عن صور المرأة الإريترية في الأدب الإريتري والأغنيات الإريترية في نموذجين . الرواية وقد إقطعت صورة من رواية احمدعمرشيخ ( الهش ) ومقطع من اغنية للفنانة هيلن ملس.
وقد سبق الندوة كلمات لرئيس منظمة "التضامن" الاستاذ الأمين عبدالله وفيها كشف عن انهم كانوا فرعا لجبهة التضامن والتي أنصرفت كيفيا كما أشار ، وقال رأينا ان نستمر كمجموعة ونقدم للمجتمع الإريتري خدمة ثقافية وأدبية وننظم الندوات وهذا المعرض السنوي للكتاب، تاكيدا للثوابت الوطنية التي قامت عليها جبهة التضامن على حد تعبيره.
من جهة أكد مدير المعرض الأستاذ إدريس أسناي ( العربي )على أهمية معرض الكتاب ، ومن خلاله يهدفون لتوثيق نضال الشعب الإريتري والمساهمة في توزيع الكتاب الإريتري وتقديم مورد للكاتب لتغطية نفقات الطباعة وغيرها.
هذا وقد قدم المعرض هذا العام عدد من العناوين من بينها الكتب التي إعيد طباعتها لكل من الراحل عثمان صالح سبي ( تاريخ إريتريا ) وكتاب الأستاذ فتحي عثمان (إريتريا من حلم التحرير إلى كابوس الديكتاتورية ) وتاريخ الحباب والحماسين لمحمد صالح ضرار وغيرها.

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.